التنفيذيات تحت الأنظار

مع اقتراب موعد عقد المجلس المركزي للاتحاد الرياضي العام، بدأت المؤشرات تلوح حول الأفكار التي ستطرح فيما يتعلق بتطوير بعض المفاصل التي لم تؤد عملها خلال الفترة الماضية، ومنها اتحادات الألعاب، واللجان التنفيذية في المحافظات.

كنا قد تحدثنا في الأيام الماضية عن اتحادات الألعاب التي تعد الحلقة الهامة في البناء الرياضي، ووضع الخطط والاستراتيجيات، وكيفية إجراء التعديلات اللازمة التي يجب أن تحفظ استقلالية هذه الاتحادات الفنية، وتخضع للنظام الداخلي بعيداً عن تكرار أخطاء المراحل الماضية.

أما ملف اللجان التنفيذية فيبدو مغايراً تماماً لكل المفاصل الأخرى لعدة اعتبارات تبدو منطقية وملحة، فالمتابع لطريقة عمل أغلب هذه اللجان يدرك أنها تحولت لمجرد ديوان للمراسلات بعيداً عن دورها ومسؤولياتها في تطوير رياضة محافظاتها، وهذا الأمر له أسبابه التي يجب معالجتها تنظيمياً، مع منح هذه اللجان صلاحيات جديدة تتناسب ومتطلبات عملها، وإخراجها من دور حلقة الوصل الشكلية بين اتحادات الألعاب واللجان الفنية، وهذا الموضوع يجب أن يترافق مع قليل من الاستقلالية المالية والإدارية، فتغيير الأسماء دون تغيير في الدور والمسؤوليات لن يكون مجدياً رغم ضرورته، فعمل كثير من اللجان تشوبه العشوائية والترهل وسط غياب أية رؤية للتطوير، وانعدام أي تجاوب مع أي طرح يمكن أن يؤدي لتحسن الحال، ووفق مصادر “للبعث” فإن الفترة الماضية شهدت وضع العديد من اللجان التنفيذية تحت الأنظار لمعرفة كيفية علاج مشاكلها، حيث تبدو الأمور متجهة نحو تغيير الكثير من اللجان، ومنها في المحافظات الثلاث الأهم على مستوى القطر.

عموماً قادم الأيام سيكشف الكثير فيما يتعلق بهذه اللجان، مع الأمل أن نرى تغييراً شاملاً شكلاً ومضموناً في عملها لتستعيد دورها الذي لا يقل أهمية عن أي مفصل آخر.

مؤيد البش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *