وزير الأوقاف: التكاتف والتعاضد لتجاوز الضائقة الاقتصادية

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أهمية دور رجال الدين في مواجهة الفكر والتطرف الديني ونشر قيم التعاضد والتسامح والتكاتف الاجتماعي وخصوصاً في ظل ما تتعرض له سورية من حرب إرهابية وحصار اقتصادي جائر.

وأشار الوزير خلال اجتماعه مع رجال الدين في محافظة طرطوس أمس الخميس إلى أن هذا اللقاء يأتي بعد استئناف خطب الجمعة من أجل تفعيل الدور المجتمعي لرجال الدين بما يأمر به الدين الإسلامي والمسيحي وهو التكاتف والتعاضد ومساعدة المحتاجين والمساكين والفقراء وبذل كل ما نستطيع لدعم مؤسسات الدولة من الناحية الاجتماعية والأخلاقية والفكرية لتجاوز الضائقة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد نتيجة الحصار الجائر الذي تفرضه قوى العدوان على الشعب السوري.

وبين وزير الأوقاف أن إيقاف النشاطات الدينية في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا جاء من أجل حفظ النفس البشرية وحفاظاً على المجتمع والمواطنين منوهاً بجهود علماء ورجال الدين في إعطاء الصورة الحقيقية الرائعة والأخلاقية والحضارية التي ظهرت بها دور العبادة.

ولفت الوزير إلى ضرورة التعاضد والتكاتف والمساعدة لنكون عوناً لبعضنا البعض داعياً التجار إلى تخفيض أسعار السلع والمواد الاساسية كصدقة وزكاة عن أموالهم وليكونوا عوناً للفقراء والمحتاجين في هذه الظروف المعيشية الصعبة.

بدوره المطران ديمتري شربل مطران صافيتا قال: علينا أن نوحد جهودنا ونكون معاً يداً واحدة مسيحيين ومسلمين لكي نساعد شعبنا في هذه الأوقات وهذا جزء أساسي من عمل رجال الدين.

وشدد عضوا المجلس العلمي الفقهي الدكتور سليمان غانم والشيخ علي حسن رمضان على ضرورة التآخي والتعاضد والحس بالمسؤولية تجاه قضايا المواطن ونشر قيم الخير بين أبناء الوطن.

حضر اللقاء محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع الحزب محمد حسين وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي بالمحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *