دياب: محاولة الانقلاب سقطت وسنكشف زوايا الفساد قريباً

 

قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب إن محاولة الانقلاب سقطت، ولم تنجح كل الاجتماعات السرية والعلنية والاتفاقات فوق الطاولة وتحتها وأوامر العمليات في الإطاحة بورشة محاربة الفساد.

وأشار دياب في كلمة وجهها إلى اللبنانيين أمس السبت إلى “البدء بمعرفة البنيان الأسود الذي تنبعث منه روائح الفساد”، واعداً بـ “الكشف عبر الوثائق عن هذا الفساد والمختبئين في زواياه قريبا”.

ودعا دياب اللبنانيين إلى “مزيد من الصبر لأن المعركة مع الفاسدين صعبة وهؤلاء لن يستسلموا بسهولة”، موضحا أن “الحكومة وضعت الأسس لمعركة محاربة الفساد”.

وأضاف دياب قائلا إن “الحكومة لن تسكت على تحميلها وزر سياسات أوصلت البلد إلى الكارثة”. موضحاً أن “هناك من يريد العودة الى ما قبل 17 تشرين وإعادة عقارب الساعة إلى الوراء، وهناك من يريد تحصين جدرانه كي تنطلي على الناس حيلة التصرف بأموال الناس”.

وتابع دياب قائلا: “إن الحكومة لن تبقى إلى الأبد، ولكن نحن لسنا مثلهم ولن نكون، وكما أننا لن نسمح باللعب بودائع الناس ولن نسمح أن تبقى مجرد أرقام”.

وأكد دياب أن “الدولة غير مفلسة، وأن ودائع الناس محفوظة، ولكن علينا أن نحفظ الدولة”.

ومضى دياب قائلا: “نريد أن نصنع التغيير الذي تريدون وأن نحقق حلم الدولة وأن نثق بدولتنا، ولكننا نواجه جدرانا مسلحة تقف بوجه أحلامنا والحواجز السياسية تعترض طريقنا”، معلنا أن “التغيير آت لا محال مهما حاولوا عرقلته”.

وكان أصيب أكثر من 49 شخصا بينهم ستة عسكريين خلال مواجهات عنيفة بين الجيش ومتظاهرين خلال احتجاجات ليلية شهدتها ساحات مدينة طرابلس شمالاً، وقد تنوعت الاصابات بين الاختناق والجروح والرضوض حيث جرى نقل  بعض المصابين إلى مستشفيات المدينة.

وكانت التحركات والاحتجاجات الشعبية تجددت ليل الجمعة في طرابلس حيث  شهدت ساحات المدينة مواجهات عنيفة، حطم المحتجون خلالها واجهات المحال التجارية والمؤسسات العامة الخاصة، وأضرموا النيران ببعضها وبحاويات النفايات.

واستمرت المواجهات وعمليات الكر والفر بين المحتجين وقوات الجيش إلى بعد منتصف الليل حيث تمكنت عناصر الجيش من استعادة السيطرة والزام المحتجين بالتراجع إلى عمق الشوارع الداخلية.

وعمدت قوات الجيش إلى فتح معظم الطرق التي قطعها المحتجون، حيث شهدت الشوارع صباح السبت حركة سير خفيفة، فيما فتحت معظم المحال التجارية أبوابها.

وكانت احتجاجات شعبية قد انطلقت مساء الخميس وعمت مختلف المناطق اللبنانية وقطعت الطرقات بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى