خطة مكافحة حرائق الغابات..  تشاركية مؤسساتية مجتمعية للحفاظ على الثروة الحراجية

اللاذقية – مروان حويجة

تحتاج حماية الثروة الحراجية ومكافحة حرائق الغابات مع فصل الصيف إلى خطة عمل تشاركية تكفل تأمين المؤازرة الحقيقية من كل الجهات والمؤسسات في عمليات الإخماد وإجراءات الوقاية بآن معاً، لأن الغابات ثروة وطنية بالغة الأهمية بيئياً وصحياً وسياحياً وجمالياً، إضافة إلى أهميتها الاقتصادية، ولعلّ نشوب عدة حرائق مؤخراً في غابات اللاذقية بالتزامن مع ازدياد درجات الحرارة واستنفار الجهات الزراعية والحراجية والإطفاء والدفاع المدني وغيرها من مؤسسات لإخماد هذه الحرائق يدفع باتجاه رفع جهوزية منظومة حماية الغابات ومكافحة الحرائق، وهذا ماتمّ اتخاذه في خطة إدارة مكافحة حرائق الغابات للعام الحالي واعتماد الإجراءات الضرورية المنوطة بكل جهات ومؤسسات المحافظة.

الدعم والمؤازرة

ولأجل تحديد المهام والأولويات الضرورية المطلوبة فقد تم الإيعاز إلى جميع الجهات بأنها معنية بخطة مكافحة الحرائق والحد من أسباب انتشارها والتواجد في المكان لتقديم الدعم والمؤازرة لفرق منظومة الإطفاء مع تأكيد ضرورة تنظيف الطرق وعدم الحرق في الأراضي الزراعية وتعزيل الأراضي بشكل سليم وتأهيل مناهل المياه لسهولة الوصول إليها، في وقت أوعزت المحافظة لشركة الكهرباء بالحد من التداخلات بين أسلاك الشبكة الكهربائية والأشجار.

وأشار رئيس مكتب الفلاحين الحزبي الفرعي في اللاذقية المهندس مصطفى مثبوت إلى أهمية الوعي المجتمعي والمسؤولية المشتركة للحفاظ على الغابات والحد من الحرائق ومكافحتها، الأمر الذي يمكننا في حال تفعيله من تلافي الكثير من الخسائر التي تسببها الحرائق.

الوقاية والحماية

وعرض المهندس منذر خير بك مدير زراعة اللاذقية المحاور والأهداف الجاري العمل عليها في خطة مكافحة حرائق الغابات وآلية تطبيقها من خلال كوادر وآليات المديرية وفرق مكافحة حرائق الغابات وبالتعاون والتنسيق مع مؤسسات المحافظة في تنفيذ الخطة الموضوعة لتأمين الحماية والوقاية ولتأمين التدخل السريع في حال نشوب الحريق.

ومن جهته المهندس باسم دوبا رئيس قسم الحراج والغابات في مديرية الزراعة أوضح أن الخطة تشمل، إضافة إلى الإجراءات الوقائية الضرورية أعمال ترميم الطرق الحراجية وخطوط النار وشق طرق حراجية جديدة في المناطق الحراجية، والعمل على دعم مراكز حماية الغابات بأعداد إضافية من العمال الموسميين خلال موسم الذروة وتشكيل فرق تدخل سريع في المناطق الحراجية ذات الخطورة المرتفعة لتطويق ومنع انتشارها ولتكون الحرائق في حدودها الدنيا وتنظيف جوانب الطرقات العامة وتحت شبكات التوتر العالي من الأعشاب والنباتات القابلة للاشتعال وتنظيف جوانب المحولات الكهربائية حسب الإمكانات وتوسيع دائرة المشاركة وتوزيع الآليات الهندسية في المواقع وتوزيع سيارات الإطفاء على المواقع الحراجية حسب أهمية كل قطاع مع وضع الجرارات المزودة بمضخات مركبة على مقطورات الإطفاء لاستخدامها كإطفائية مع الفرق الميدانية في بعض المواقع البعيدة والحساسة مع تزويد فرق الإطفاء بمضخات ظهرية لاستخدامها في المواقع التي يصعب وصول الآليات إليها.

وكان رجال إطفاء زراعة اللاذقية قد أخمدوا عدة حرائق حراجية، منها حريق على مدخل مدينة كسب بالقرب من الوحدة الإرشادية بمشاركة الإطفائيات وقد نشب الحريق جراء سقوط شراره من محولة كهربائية بالقرب من الطريق العام، وقد أُخمد الحريق بشكل كامل مع التبريد كما تم إخماد حريق حراجي نشب في منطقة جوفية في ريف القرداحة وقام بإطفاء الحريق 6 إطفائيات و 3 فرق عمال إطفاء تابعة لمديرية زراعة اللاذقية، كما تمّ إخماد حريق العيسوية بشكل كامل بعد جهود مضنية نتيجة سرعة الرياح التي سادت خلال فترة اندلاع الحريق كما تمت السيطرة السريعة وإخماد حريق حراجي في قرية مسيت في ريف القرداحة وبفضل سرعة الاستجابة والوصول لموقع الحريق تمت السيطرة وإطفاء الحريق فوراً وبأقل الخسائر، إضافة إلى إخماد عدة حرائق حراجية في مناطق متفرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى