استئناس طرطوس.. إعادة فرز الأصوات تعيد النتائج نفسها

طرطوس – وائل علي

أنهى فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بعد ظهر أمس الاثنين إعادة فرز أصوات المُستأنسين في مؤتمر فرع طرطوس الموسع تنفيذاً لقرار القيادة المركزية للحزب، وقد استمر ذلك على مدى يومين متتالين في الصالة الرياضية بطرطوس بحضور الرفاق مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام المركزي وغسان خلف رئيس لجنة الرقابة والتفتيش الحزبي وزياد صباغ وأميمة السعيد عضوي اللجنة ومحمد حسين أمين فرع طرطوس للحزب وأعضاء قيادة الفرع والرفاق المرشحين.

وفي تصريح لـ “البعث”، أوضح د. دخل الله أن الوعي الحزبي بطرطوس متطور جداً والرفاق في طرطوس يدققون بكل التفاصيل، ولذلك قررت القيادة إعادة فرز الأصوات، وتم ذلك، وكان الجميع راضين، وأعتقد أنه لو كانت هناك دقة أكثر في الفرز الأول لما كنا مضطرين لذلك، والأكيد أنه حصل فرق، وعليه من طالبوا بفرز ثان كان معهم كل الحق. وحول الأصوات التي حصل فيها فرق، قال: جدول الناجحين لم يتغير، لكن تغيرت الأصوات وبقيت أسماء الناجحين كما هي.

د. خلف قال: أنا معني بسير العملية الانتخابية وأنا هنا لأعيد الفرز ولست مسؤولاً عما حصل سابقاً، وتم إعادة الفرز وكانت هناك بعض الأوراق الملغاة، وهي صحيحة، والعكس صحيح، وبالتالي كانت النتائج الصحيحة مع الأرقام النهائية.. والحمد لله تطابقت هذه الأرقام.

وقد بلغ مجموع أوراق المقترعين 2154 ألغي منها 291 ورقة، والأوراق السليمة 1863، وجاءت النتائج النهائية وفق التالي:

الفئة أ: باسل سلمان عيسى 1125 صوتاً سابقاً، ١١٥٩ بعد إعادة الفرز- أحمد علي حسن 950، سابقاً، ٩٦٤ – محمد جري 853 سابقاً، ٨٦٨ – سهام العثمان 833 سابقاً، ٨٥  – عباس عز الدين عباس 725 سابقاً، ٧٤٠ – رانيا محسن حسن 667 سابقاً، ٧٣٧ – هاني علي خضور 667 سابقاً، ٦٥٦ – هيثم يحيى محمد 617 سابقاً ٦٢٧ – خلود جديد 599 سابقاً 603 – هبة الضابط 584 سابقاً 611.

الفئة ب: طوني عزيز حنا 880 سابقاً، ٨٦٩ – أيمن علي عبد الكريم بلال 861 سابقاً، ٨٥٩ – نصر محمود حسن 791 سابقاً، ٨٠٢ – رامي محمد صالح 703 سابقاً، ٧٠٧ – مازن كمال عبد الكريم 687 سابقاً، ٧٠٣ – عبد الناصر محمد حرفوش 657 سابقاً، ٦٦٦ – يونس ابراهيم حمدوش 561 سابقاً، ٥٥٠ – غازي وجيه ديب 555 سابقاً، ٦٢٥ – ياسين محمود إبراهيم 516 سابقاً، ٥٢٠ – أكرم فايز عبد الجليل 515 سابقاً، ٥٤٥.

وبعد إسدال الستار على عملية استئناس طرطوس الخاصة بمؤتمر فرع طرطوس للحزب ترنو النظار الآن إلى الكيفية التي ستتعامل من خلالها القيادة المركزية مع قائمة العشرين الفائزة، وهل ستراعي تسلسل الناجحين أم أن قراءة أخرى ستعتمدها على خلفية الشكاوى التي قدمتـ إضافة إلى ما تابعتْه بشكل مباشر من موقع الحدث، وما تكون لديها من ملاحظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *