مواجهات واعدة في ربع نهائي دوري سلة السيدات

أنهى دوري سلة السيدات لأندية الدرجة الأولى دوره الأول، حيث تم التعرّف على هوية الفرق التي ستواجه بعضها في ربع النهائي، والتي أفرزت مواجهات قوية، فمن المقرر أن يلتقي الساحل مع تشرين، والجلاء مع الحرية، والثورة مع قاسيون، والوحدة مع الأشرفية.

الدوري الذي أقيم (من مرحلة واحدة) تعادلت في نهايته أندية الساحل والجلاء والثورة في الصدارة برصيد (13) نقطة، وتقدم الساحل للمركز الأول بفارق التسجيل، وحل الجلاء ثانياً، والثورة ثالثاً، ثم جاء الوحدة برصيد (11) نقطة، فالأشرفية (10) نقاط، فقاسيون (9) نقاط، ثم الحرية (8) نقاط، وأخيراً تشرين (7) نقاط.

ستقام منافسات الدور ربع النهائي على أساس الفوز في مبارتين من ثلاث من أجل التأهل للدور نصف النهائي، علماً أن المباراة الأولى تقام بأرض الفريق المتأخّر بالترتيب، والمبارتان الثانية والثالثة (إن وجدتا) بأرض الفريق المتقدم.

وبعيداً عن الدوري ومنافساته فقد كثر الحديث عن المباراة الأخيرة التي جمعت الساحل مع تشرين، وحول عدم مرافقة مدرب تشرين سومر خوري لفريقه والإشراف عليه في هذه المباراة، ما جعل مساعدة المدرب تتصدى لهذه المهمة، كما شهدت المباراة أخطاء تحكيمية كارثية (حسب إدارة تشرين) أدت لخسارته المباراة بعد أن كان متقدماً خلال مجرياتها وبفارق كبير!.

هذا الموضوع كما أسلفنا أثار الشجون لدى أوساط كرة السلة الأنثوية، وبناء عليه اتصلت “البعث” برئيس نادي تشرين طارق زيني الذي أوضح أن الإدارة أنهت تكليف المدرب بعمله بسبب سوء تعامله، حيث كان اتفق مع إدارة الساحل لتدريب فريقه دون علم الإدارة، ولم يلتزم مع الفريق خلال الفترة الماضية، الأمر الذي جعل إدارة النادي تنهي تكليفه وتوكل المهمة لمدربة جديدة، بل إن إدارة النادي لن تمنحه براءة ذمة لحين انتهاء منافسات الدوري هذا الموسم، وفي حال تعاقد مع أي فريق آخر سيتم تقديم كتاب لاتحاد كرة السلة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه.

وحول مباراة الفريق الأخيرة مع الساحل قال زيني: اطلعنا على كافة التفاصيل من مدربة الفريق، وبعد مشاهدة شريط تسجيل المباراة أيقنا أن حكام المباراة كان لهم الأثر الكبير بالخسارة، وعليه سيتم تقديم اعتراض لاتحاد كرة السلة لاتخاذ الإجراء المناسب بحق المخطئ .

من جهته رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة السلة ماهر أبو هيلانة أكد أنه على علم بكافة تفاصيل ما جرى بالمباراة، وستتم مشاهدة شريط المباراة ورؤية إذا كانت فيها أخطاء أدت إلى خسارة تشرين، وفي حال ثبت ذلك سيتم اتخاذ القرارات اللازمة.

الجدير بالذكر أن منافسات الدور ربع النهائي ستبدأ في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وحسب ما توفر لنا من معلومات لن يكون هناك هبوط للدرجة الثانية هذا الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا التي أثرت على كافة مفاصل اللعبة، وسيتم تأهل فريقين من الدرجة الثانية للأولى (بشكل استثنائي) هذا الموسم.

عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *