الاحتلال التركي يعتدي على ريف أبو راسين وانفجار مفخخ في رأس العين

استشهد خمسة مدنيين وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث تنتشر المجموعات الإرهابية المدعومة من النظام التركي.

وقالت مصادر أهلية: “إن سيارة مفخخة من نوع انتر انفجرت عند دوار الجوزة في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي ما تسبب باستشهاد 5 مدنيين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة إضافة إلى وقوع أضرار مادية في الممتلكات”.

وتشهد القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين مظاهر الفوضى والانفلات الأمني نتيجة صراعات تجري بين تلك المجموعات الإرهابية ومتزعميها لاقتسام النفوذ والسيطرة على المدينة والتحكم بمصير المدنيين فيها.

وفي السياق، تواصل قوات الاحتلال التركي اعتداءاتها بالقذائف الصاروخية على قرى في ناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي، وفق ما ذكرته بعض المصادر الأهلية، التي أكدت بأن قوات الاحتلال التركي، قصفت قرية باب الخير وعدداً من القرى، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية بالممتلكات، فيما أكد موقع بانتيون السلوفاكي أن النظام التركي يدعم الإرهابيين في سورية وأن وجود قواته غير الشرعي فيها يأتي في هذا الإطار، مبيناً أن التعزيزات المتواصلة لقوات الاحتلال التركي في الأراضي السورية هدفها حماية التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة, وتقديم المزيد من الدعم لها ولا سيما في إدلب.

وأشار الموقع إلى أن الولايات المتحدة، التي تدعي محاربة الإرهاب وحماية حقوق الإنسان، لم تفكر بفرض عقوبات على النظام التركي بسبب دعمه الإرهاب في سورية أو لقيامه بتصعيد الوضع في ليبيا، أو لخرقه سيادة العراق أو بسبب ممارساته القمعية داخل تركيا.

يأتي ذلك فيما تتابع قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها ممارسة أعمالها العدوانية وجرائمها بحق الأهالي في المناطق التي تحتلها، من قتل وإرهاب وحرق للمحاصيل، وسرقة للممتلكات، ويأتي في مقدمة هذه الأعمال قطع مياه الشرب ومنع وصولها إلى الأهالي في محافظة الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى