الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة  للنظام التركي في مدينة سرت

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر أن الدفاعات الجوية التابعة له أسقطت طائرة مسيرة للنظام التركي حاولت استهداف مواقعه في مدينة سرت، وقال محمود المرغني الضابط في سلاح الدفاع الجوي التابع: إن تركيا حركت طائرة مسيرة من إحدى قواعدها في مصراته نحو مدينة سرت لاستهداف مواقع للجيش الليبي غير أن وسائط الدفاع الجوي استهدفت الطائرة قبل وصولها لأي موقع وتم إسقاطها قرب الساحل الغربي لمدينة سرت.

إلى ذلك، قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إنه يجب فرض عقوبات على المتورطين في الأزمة الليبية من أجل تحقيق وقف إطلاق النار، مضيفاً: أنه سيكون خطأ جسيماً ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى خصوصاً تركيا، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي سيرتكب خطأ جسيماً إذا لم يرد على الاستفزازاتِ في شرق البحر المتوسط.

في غضون ذلك، نفى وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض ماتداولته وكالات معلومات عن إرسال قوات صومالية إلى ليبيا، وقال: إن الحكومة لم ولن ترسل قواتها للقتال في ليبيا، مضيفاً: إن القوات المسلحة الصومالية ليست قوات مرتزقة، والصومال لا يملك مرتزقة، مؤكداً أن ما تتناوله بعض وسائل الإعلام بهذا الخصوص لا أساس له من الصحة.

كما نفى الوزير الصومالي أيضاً صحة المزاعم المتداولة بشأن وجود مفاوضات بين بلاده وتركيا لإرسال قوات مشتركة إلى ليبيا.

وكان موقع ليبيا ريفيو قد أفاد بأن زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى قطر في نهاية الأسبوع الماضي، تشير إلى أن أنقرة تسعى إلى تعزيز جيش من المسلحين والمرتزقة في ليبيا بالمقاتلين الصوماليين، مضيفاً: إن تركيا ربما تغير وجهة نظرها حول إرسال السوريين إلى ليبيا، بسبب الانتقادات الدولية فلجأت بدلا من ذلك إلى توظيف المزيد من المرتزقة الصوماليين الذين تم تدريبهم في قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *