التوقف عن علاج السمنة بالحميات

أعلن الدكتور أليكسي كوفالكوف، خبير التغذية الروسي، مدير مستشفى “تصحيح الوزن”، أن السمنة مرض يجب علاجه باستخدام الأدوية والعقاقير الطبية، وليس باستخدام الحميات الغذائية. وأشار إلى أن الحمية والقيود الغذائية، تساعد على تخفيض أو زيادة الوزن للأشخاص الأصحاء فقط. ولكن إذا ظهرت علامات تشير إلى ميل الشخص للسمنة، ففي هذه الحالة لن ينفعه سوى الطبيب المختص، ولحسن الحظ السمنة قابلة للعلاج، والمسألة ليست بفرض قيود غذائية وحرمان الشخص من تناول هذه المادة الغذائية أو تلك، بل في حل هذه المسألة مرة واحدة وعدم المعاناة.

ويشير الخبير إلى أن السبب الأول للسمنة هو الاضطرابات الهرمونية. ووفقاً له التغذية غير الصحية، يمكن أن تضيف كيلوغرامات معينة للوزن ولكنها لا تثير المرض. ويقول: “غالبا ما تكون الاضطرابات الهرمونية سببا في السمنة. كما قد يكون السبب وراثيا، أو بتأثير سنوات العمر الأولى. بل خلل في عمل الهرمونات المسؤولة عن حرق الدهون وتراكمها في الجسم. وإتباع حمية غذائية معينة تأثيره مؤقت، في حين يكون لعلاج الاضطرابات الهرمونية تأثير دائم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *