تغييرات المكتب التنفيذي تصيب اتحادي رفع الأثقال والمصارعة.. والألعاب الفردية تنتظر

تأكيداً لما أشارت إليه “البعث” قبل فترة قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام إجراء تغييرات على مجموعة من اتحادات الألعاب، حيث شملت حزمة القرارات التي صدرت أمس تغيير اتحادي رفع الأثقال والمصارعة، وذلك كبداية لتصحيح المسار الذي تحدث عنه رئيس الاتحاد الرياضي العام مراراً.

ورغم أن تغيير اتحادين من الناحية العددية ليس مؤثراً على مسيرة عمل الاتحاد الرياضي ككل، إلا أنه يعطي دافعاً للتفاؤل بأن ما أفرزته الانتخابات من إبقاء على ذات الأسماء التي لم تنجح في كل الفرص التي أعطيت لها لن يستمر وأن كل اتحاد لا يملك رغبة للتطوير والعمل لن يبقى في دفة القيادة.

وإذا كان مكتب ألعاب القوة قد بدأ في مسيرة تصويب الأخطاء وترميم النواقص فإن المستغرب هو حالة التريث غير المفهومة فيما يخص الألعاب الفردية التي تبدو أغلب اتحاداتها بحاجة ماسة للتدخل مع كمية الشواغر الكبيرة والواقع السيئ الذي تعيشه.

عموماً حالة الانتظار مازالت قائمة لمعرفة رؤية القيادة الرياضية لعمل بقية الاتحادات وبقية المفاصل من لجان تنفيذية وأندية، وأكدت بعض المصادر لـ”البعث” أن موضوع التغيير مطروح بقوة مع وجود أسماء مرشحة لرئاسة وعضوية اتحادات ولجان تنفيذية هامة.

وبالعودة لتغيير اتحاد المصارعة نجد أن تشكيلته الجديدة أعادت أسماء لها خبرتها وحضورها من قبيل محمد نور العلي ونادر السباعي، فيما شهد اتحاد رفع الأثقال الجديد تواجد البطل المميز عهد جغيلي مع عودة رئيس الاتحاد الأسبق حسنين الشيخ.

مؤيد البش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *