معسكر تدريبي منتظر لكرة الجهاد في دمشق

القامشلي – عبد العظيم العبد الله

يتابع فريق الجهاد تمارينه بشكل يومي استعداداً للتجمّع النهائي المؤهل للدوري الممتاز بكرة القدم على أمل تحقيق الإنجاز وإسعاد الجماهير، وتعويض غياب الجار نادي الجزيرة بعد رحيله رسمياً عن دوري الكبار، وتبدو الصورة العامة للفريق إيجابية واللاعبون يتسلحون بمعنويات عالية، وعازمون على تحقيق الهدف المنشود، مع وجود متابعة جدية من قبل إدارة النادي لتأمين متطلبات الفريق ضمن الإمكانات المتاحة.

مدرب الفريق الكابتن أحمد الصالح أشار لـ”البعث” إلى أن الخطة التي وضعها الجهاز الفني للإعداد تسير بوتيرة عالية وفقاً لما تم رسمه، وأن هناك تمارين مكثفة لعدد من اللاعبين الذين يحتاجون ذلك بمعدل تدريبين اثنين في اليوم، مبيناً أن القائمة التي يضمها الفريق من لاعبين شباب هم من ذوي الخبرة القادرة على تحقيق طموح الجمهور، لتبقى مشكلة النادي كما في كل مرة تتعلق بالجانب المادي، فاللاعبون لا ينالون قيمة ما يبذلونه من جهد وعرق، والغالبية تلعب من أجل شعار النادي، في حين أن المرحلة القادمة تتطلب من الجميع بما فيها القيادة الرياضية والفعاليات الاجتماعية ومحبي النادي التكاتف والتعاون ومساندة الفريق في المرحلة القادمة، فالتأهل للدوري الممتاز حلم ولن يتحقق إلا بتكاتف الجميع.

وكشف الصالح عن أن مجلس الإدارة تقدم بطلب رسمي عن طريق اللجنة التنفيذية في الحسكة لمخاطبة القيادة الرياضية في دمشق لتأمين الإقامة والإطعام لمدة أسبوع قبل انطلاق الدوري في الخامس عشر من آب، بهدف إجراء عدة مباريات تجريبيّة قوية مع أندية دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *