ضبط أسلحة وذخائر في حمص معدة لدعم الإرهابيين بريف إدلب

ضبطت الجهات المختصة، ومن خلال المتابعة الدائمة والدقيقة لشبكات تهريب الأسلحة والذخائر للمجموعات الإرهابية، عند الحدود الإدارية بين محافظتي حمص وحماة، كمية كبيرة ومتنوعة من الأسلحة والذخيرة أثناء محاولة تهريبها إلى الإرهابيين في ريف إدلب الشمالي، وشملت المضبوطات بنادق آلية ورشاشات متوسطة وصواريخ محمولة على الكتف وقذائف آر بي جي وقذائف هاون مختلفة العيارات ومدفع هاون وقنابل يدوية وكمية كبيرة من الذخيرة الخفيفة والمتوسطة.

وضبطت الجهات المختصة في الـ 22 من الشهر الجاري كميات كبيرة من الذخيرة المتوسطة والخفيفة وبنادق آلية ومذخرات وقذائف آر بي جي ورشاشات متوسطة وحشوات دافعة أثناء محاولة تهريبها للمجموعات الإرهابية بريف إدلب الشمالي.

بالتوازي، جددت قوات الاحتلال التركي الاعتداء على منازل المدنيين وممتلكاتهم في محيط تل تمر بريف الحسكة.

وذكرت مصادر أهلية أن قوات الاحتلال التركي قصفت بعدة قذائف منازل الأهالي في قرية الطويلة بريف تل تمر شمال غرب الحسكة ما تسبب بوقوع أضرار في بعض ممتلكات الأهالي والمرافق العامة في القرية.

وأصيبت امرأة الاثنين الماضي جراء اعتداء مرتزقة قوات الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية بالقذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة على بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي.

في السياق ذاته انفجرت سيارة مفخخة في بلدة تل حلف بريف الحسكة الشمالي الغربي ما أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وجرح آخرين ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين المدعومين من قوات الاحتلال التركي.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن سيارة مفخخة انفجرت عند المدخل الغربي لبلدة تل حلف إلى الغرب من مدينة رأس العين المحتلة ما أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين بجروح وحروق بليغة واحتراق عدد من السيارات التي صادف وجودها في المكان، وبينت أن الانفجار تسبب أيضاً بمقتل عدد من الإرهابيين التابعين لما يسمى “فرقة الحمزات” و”الشرطة المدنية” المشكلة من عناصر التنظيمات الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال التركي وإصابة عدد منهم.

ورجحت المصادر ارتفاع عدد الشهداء نتيجة حركة السير النشطة للسيارات والمدنيين الذين يتجهزون لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *