كمامة بشاشة LED تضيف المرح في زمن كورونا

عملت مصممة الأزياء تشيلسى كلوكاس على صُنع أقنعة الوجه القماشية للأصدقاء والمقربين بعدما أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إمكانية ارتداء كمامات مصنوعة من القماش لتجنب العدوى.

وتمتلك شركة Lumen Couture بالفعل خطاً كاملاً للأزياء التي تدعم التكنولوجيا، بما في ذلك الفساتين والملابس التنكرية، لكن كلوكاس قررت الانتقال إلى تصنيع أقنعة وجه بعدما تسبب “كوفيد-19” في إلغاء المناسبات والحفلات، ما أدى إلى انخفاض مبيعات الشركة بشكل كبير، لكنها أضافت بعض التكنولوجيا إلى الأقنعة القماشية لجعلها أكثر مرحاً.

ويحتوى قناع الوجه القماشى على شاشة LED رقيقة، علاوة على مكونات إضاءة LED صغيرة يمكن للمستخدم من خلالها التحكم في ما تعرضه من رسومات أو نصوص أو حتى مدخلات صوتية عن طريق تطبيق هواتف ذكية، ويوفر التطبيق مدخل ميكروفون ويستخدمه البعض في عرض رسائل صوتية حول التباعد الاجتماعي على القناع، مثل “تراجع”، أو “6 أقدام”، نظراً لأنه سيكون من الصعب سماع أحدهم وهو يقول هذه الرسائل بنفسه وفمه مغطى.

ويمكن التنفس بسهولة من أعلى الشاشة وأسفلها، فضلاً عن أنه يمكن إزالة العناصر التقنية لغسل القناع أو ارتدائه كقناع وجه عادي، كما يأتي مع القناع بطارية وسلك شحن، أما عن مكان البطارية فيمكن إخفائها داخل الملابس بسهولة، وحتى الآن يعتبر هذا القناع القماشى التقني أكثر المنتجات مبيعاً في الشركة، وأشارت كلوكاس إلى أن معظم زبائنها كانوا من الرجال على عكس المتوقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *