بكين لـ بومبيو: أفعالك لن تخيف شعبنا

جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين أن أقوال وأفعال بعض السياسيين الأمريكيين المعادية لن تخيف الشعب الصيني مشيراً إلى أن بلاده ستعمل مع شعوب الدول الأخرى لبناء مستقبل أكثر إشراقاً للبشرية بشكل مشترك.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن وانغ قوله خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة تعليقاً على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ضد الصين إنه بدلاً من التركيز على التعاون الدولي لتعزيز صحة الشعب الأمريكي وتوظيفه قام بومبيو بصفته وزير الخارجية الأمريكي بتشويه سمعة الصين مراراً لخدمة احتياجاته السياسية الخاصة وسط أزمة الصحة العامة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد والأزمات الاقتصادية والعمالة مجدداً التأكيد على أن الجهل والغطرسة وقصر النظر والكراهية لا يمكن أن تكون أساس السياسة الخارجية.

وأعرب وانغ عن استعداد الصين للعمل مع الدول الأخرى على أساس الاحترام المتبادل والانفتاح والشمول والمساواة والمنفعة المتبادلة لتنفيذ التعاون الدولي في الفضاء وتقاسم ثمرة تطويره مشيراً إلى أن نظام بيدو للملاحة عبر الأقمار الصناعية الذي تم تدشينه رسمياً الجمعة لا يخدم الصين فحسب بل يخدم العالم أيضاً.

ولفت وانغ إلى أن خدمات نظام بيدو تغطي أكثر من 200 دولة ومنطقة مع أكثر من 100 مليون مستخدم و200 مليون خدمة يومياً مؤكداً أن مسعى الصين الفضائي يشكل جزءاً مهماً من استكشاف البشرية للفضاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية وهو مخصص بالكامل لهذه الأغراض.

في سياق متصل حمّلت الصين بريطانيا المسؤولية عن تدهور العلاقات بعد أن فرض رئيس وزرائها بوريس جونسون حظراً على مشاركة “هواوي” الصينية في شبكة G5 في بريطانيا.

وقال السفير الصيني لدى لندن ليو شياو مينغ للصحفيين، إن هذه التصرفات سممت بشكل خطير أجواء العلاقات بين الصين وبريطانيا، مضيفاً “بعض الساسة البريطانيين متمسكون بعقلية الحرب الباردة… ويلعبون على ما يطلق عليه تهديد الصين، وينظرون للصين كدولة معادية، ويهددون بانفصال كامل عن الصين، حتى أنهم يجعجعون بالحديث عن حرب باردة جديدة ضد الصين”.

وفي السياق، حذر السفير الصيني بريطانيا من أنها لن يكون لها مستقبل لو سعت للابتعاد عن بكين.

وأضاف: “من الصعب تصور “بريطانيا العالمية” إذا ما تجاوزت أو استبعدت الصين الابتعاد عن الصين يعني الابتعاد عن الفرص والابتعاد عن النمو والمستقبل”.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت أمس الجمعة عن فرض عقوبات على هيئة شبه عسكرية ترعى مصالح عدة في منطقة شينجيانغ في شمال غرب الصين، وأفادت الوزارة أنه سيتم تجميد أي أصول في الولايات المتحدة تابعة لـ”هيئة الإنتاج والبناء في شينجيانغ”، وقبل أسبوع أعلنت وزارة التجارة الأمريكية، أنها فرضت عقوبات على 11 شركة صينية مانعة هذه الشركات من حق شراء البضائع الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *