خطر كبير يهدد “الجيش الأبيض” جراء كورونا!

أظهرت دراسة أن المعالجين كانوا يواجهون في نيسان خطرا أعلى بأكثر من 3 مرات للإصابة بكوفيد-19 مقارنة مع سائر السكان، محذرة من خطورة أكبر تطاول الطواقم العلاجية المتحدرة من الأقليات الإثنية. وحللت الدراسة بيانات أدخلها مستخدمون في تطبيق مخصص لمرضى كوفيد-19 عبر هواتفهم الذكية بين 24 آذار و23 نيسان، في بريطانيا والولايات المتحدة، وقارن معدو الدراسة مخاطر الإصابة بالعدوى بين المعالجين الذين يحتكون مباشرة مع المرضى وباقي المستخدمين. وكان عدد الإصابات المؤكدة بهذا المرض 2747 لكل 100 ألف معالج كانوا يستخدمون التطبيق، في مقابل 242 مصابا لكل 100 ألف مستخدم من باقي الفئات السكانية.

ومع أخذ الفروق في إمكان إجراء فحوص لدى المعالجين وباقي السكان في الاعتبار، خلص معدو الدراسة إلى أن “المعالجين يواجهون خطرا أعلى بـ3,4 مرات للإصابة بكوفيد-19”. وأوضحوا أن الخطر يكون أعلى بخمس مرات لدى المعالجين الذين يقولون إنهم “من أفراد الأقليات الإثنية، السود أو الآسيويون”، حتى مع مراعاة السوابق الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *