الرئيس الأسد يعزي عون: إلى جانب لبنان الشقيق وشعبه المقاوم

بعث السيد الرئيس بشار الأسد برقية إلى الرئيس اللبناني ميشال عون أكد فيها وقوف سورية إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم، وقال: آلمنا كثيراً الحدث الجلل الذي وقع في مرفأ بيروت وخلّف عدداً كبيراً من الضحايا والجرحى.

وأضاف الرئيس الأسد: باسمي وباسم الشعب العربي السوري نتقدّم منكم ومن الشعب اللبناني بخالص العزاء والمواساة، سائلاً الله عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل لجميع المصابين، وتابع: نؤكد وقوفنا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامننا مع شعبه المقاوم، وكلنا ثقة بأنكم قادرون على تجاوز آثار هذا الحادث المأساوي وإعادة بناء ما نتج عنه من أضرار في أسرع وقت ممكن.

وكان وزير الصحة اللبناني حمد حسن أعلن أن عدد الضحايا تخطى 25 شخصاً والجرحى أكثر من 2500 آخرين في الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، في وقت سابق أمس، جراء اندلاع حريق في العنبر رقم 12 في مستودع للمفرقعات في المرفأ.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبرق لنظيره اللبناني ميشال عون معزياً بضحايا الانفجار، فيما عزى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الشعب اللبناني بحادثة انفجار مرفأ بيروت، وقال: “قلوبنا مع الشعب اللبناني في هذه الكارثة الكبرى”، في وقت أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن “الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت مؤسف ونتابع أخباره بحزن شديد”، وأضاف: “نعزي لبنان حكومة وشعباً ومستعدون لتقديم الدعم للبنان”.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة في حكومة صنعاء تضامنها قلباً وقالباً مع “أهلنا وإخواننا في لبنان”، فيما أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان استعداد بلاده “للمساعدة بأي طريقة تعتبرها السلطات اللبنانية ضرورية بعد انفجار بيروت”، مشدداً على أن “فرنسا إلى جانب لبنان ومستعدة لتقديم المساعدة”، في وقت غرّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بالعربية تضامناً مع الشعب اللبناني، وقال إن بلاده تقف دائماً إلى جانب لبنان.

وأعرب وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، عن تعازيه بضحايا تفجيرات بيروت، معلناً تضامن واستعداد بلاده لمساعدة الشعب اللبناني، في حين أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، استعداد بلاده لتقديم كل مساعدة يحتاجها لبنان الشقيق، وأعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن تضامنه مع القيادة والشعب اللبناني عقب الانفجار.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بدوره، عن تضامن العراق مع لبنان الشقيق في محنته الحالية، مؤكداً استعداد بغداد للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في محنته الحالية.

وعلى الجانب الأميركي، قالت مديرة الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، إليسا فرح، إنه “تم إحاطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بانفجار بيروت، ونستمر في مراقبة الوضع عن كثب وعلى استعداد لتقديم أي مساعدة ممكنة”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية: إن القاهرة تعرب عن عميق القلق بشأن الانفجار الذي وقع في لبنان، وأشارت في بيان إلى أن القاهرة تتابع هذا التطور بكل الاهتمام وتجري الاتصالات اللازمة للوقوف على تفاصيل الأمر”، لافتة إلى أنها تبحث في كيفية مساعدة لبنان الشقيق في هذا الظرف الدقيق.

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، من جهته عبر عن تعازيه للشعب اللبناني إثر الفاجعة التي ألمت به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *