اليمن.. دعوات لتشكيل لجنة تحقيق دولية بجرائم العدوان السعودي

واصل تحالف العدوان السعودي ارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني، كما استمرت خروقات المرتزقة لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة، وأوضح مصدر أن طيران تحالف العدوان شن أربع غارات على سيارات المواطنين في منطقة المعاطرة بمديرية خب والشعف محافظة الجوف ما أدى إلى استشهاد وإصابة 22 مواطناً بينهم نساء وأطفال، كما شن ثلاث غارات على منطقة الفرع بمديرية كتاف محافظة صعدة، وغارة على مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

هذا وارتكبت قوى العدوان السعودي ومرتزقتها 91 خرقاً جديداً لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة اليمنية، وقال مصدر في غرفة ضباط الارتباط: إن من بين الخروق استحداث تحصينات قتالية في الدريهمي والمنظر وتحليق طائرة تجسسية في أجواء الدريهمي و 29 خرقاً بقصف مدفعي بأكثر من 200 قذيفة و 59 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة، بينما استهدفت بعدد من قذائف المدفعية والأسلحة الرشاشة باتجاه الضبياني وكلية الهندسة وشارع الـ50، وأطلقت ثلاثة صواريخ كاتيوشا باتجاه شارع صنعاء وحديقة حديدة لاند ومطار الحديدة، مشيراً إلى أن قوى العدوان قصفت بالمدفعية قرية الدحفش بأطراف الدريهمي المحاصرة.

في غضون ذلك، أدانت هيئة التنسيق للمنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل استمرار الجرائم المروعة لطيران العدوان السعودي بحق المواطنين، وآخرها جريمة المعاطرة في مديرية خب والشعف بالجوف، ودعت في بيان مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان ولجنة حقوق الطفل وكافة المنظمات الدولية والحقوقية ودول العالم الحر، للاضطلاع بواجبها الأخلاقي والإنساني والضغط على دول العدوان لوقف هذه الجرائم وسرعة رفع الحصار الجوي والبري والبحري على اليمن، مطالبة بسرعة تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في كافة الجرائم التي ارتكبتها دول تحالف العدوان ومحاسبة مرتكبيها.

كما أدانت السلطة المحلية بمحافظة الجوف جريمة المعاطرة والتي راح ضحيتها أكثر من 20 مواطناً بين شهيد وجريح، مؤكدة أن استمرار ارتكاب العدوان المجازر الوحشية بحق المدنيين من النساء والأطفال يستدعي من جميع أحرار وقبائل اليمن التحرك الفاعل لرفد الجبهات والأخذ بثأر الأبرياء.

من جهته، دان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث القصف الجوي الذي تعرضت له محافظة الجوف الخميس الماضي، مطالباً بإجراء تحقيق عاجل يتسم بالشفافية والمصداقية، وقال: أدين الضربة الجوية التي استهدفت محافظة الجوف وأودت بحياة عدة مدنيين منهم العديد من الأطفال، هناك حاجة عاجلة لتحقيق يتسم بالشفافية، وأضاف: أذكر جميع المنخرطين في النزاع بأن القانون الدولي يفرض عليهم التزاماً بحماية المدنيين والمنشآت المدنية، وسيستمر عملنا مع الأطراف للوصول لاتفاق حول وقف إطلاق للنار يشمل جميع أنحاء اليمن، فاليمنيين يستحقون حياة أفضل من حرب لا تنتهي.

من جهة ثانية، تسبب الأمطار الغزيرة والسيول التي تجتاح اليمن إلى وفاة 10 أشخاص، وإصابة 6 آخرين بعد انهيار منازلهم في محافظة ريمة، وأفاد مصدر في السلطة المحلية بالمحافظة بأن أمطاراً غزيرة هطلت على مدينة الجبين مركز المحافظة، ومديرية الجعفرية جنوبي ريمة، أدت إلى انهيار عدد من المنازل على رؤوس ساكنيها، مشيراً إلى أن سبع نساء على الأقل قضين بتهدم منزل متعدد الطوابق كان يستضيف حفل زفاف لحظة انهياره جراء السيول الجارفة في مديرية الجعفرية. ولا تزال جثامين الضحايا تحت الانقاض، مضيفاً: إن سيول الأمطار الغزيرة جرفت مساحات زراعية واسعة وعزلت مناطق في محافظة ريمة جراء تضرر الطرق.

في سياق متصل، أعلنت السلطات المحلية في مأرب ارتفاع الوفيات جراء السيول التي تشهدها المحافظة النفطية إلى 19 شخصاً منهم 17 طفلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *