تفجير عربة عسكرية لـ “قسد” في الشعفة.. وعشائر السبخة تلتحق بالمقاومة

تتصاعد المقاومة الشعبية الرافضة لممارسات ميليشيا قسد المدعومة من الاحتلال الأمريكي، فبعد تدمير أربع مركبات على الطريق الواصلة بين مدينة الشدادي وحقل العمر النفطي، انفجرت أمس الاثنين عبوة ناسفة زرعها مقاومون بآلية عسكرية تابعة في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي وقد سارعت مجموعات من ميليشيا قسد لتطويق منطقة الانفجار من دون التأكد مما أسفر عنه.

شعبياً أكد أبناء عشائر منطقة السبخة بريف الرقة وقوفهم إلى جانب أي مقاومة ترمي إلى تحرير الأراضي السورية من الاحتلال وأدواته ووقوفهم التام مع انتفاضة أبناء عشيرة العكيدات والعشائر الأخرى في دير الزور في وجه غدر وغطرسة ميليشيات قسد المدعومة أمريكياً.

وأعلن أبناء عشائر السبخة في بيان لهم خلال وقفة تضامنية مع عشائر دير الزور دعمهم بكل قوة وصلابة وحزم أي مقاومة ترمي إلى تحرير كل شبر من أرض سورية من أي شكل من أشكال الاحتلال وعودة هذه الأرض بأهلها الشرفاء وخيراتها إلى حضن الوطن سورية.

واستنكر ابناء العشائر في بيانهم جرائم استهداف واغتيال شيوخ عشائر ورموز وطنية واجتماعية لها دور وحضور اجتماعي وانساني في خدمة أبناء تلك المناطق، مؤكدين خلال اللقاء أن وجود عصابات “قسد” المدعومة من المحتل الأمريكي هو احتلال وأن أي بيان أو سلوك لأي شخص مهما كانت صفته لا يحمل هاجس الولاء التام للدولة السورية هو ولاء مأجور ومنقوص وطنياً نقف ضده ونحن منه براء فهو لا يمثلنا ولا يمثل توجهاتنا الوطنية الواضحة.

وشدد أبناء عشائر السبخة على ولائهم التام لسورية الوطن والأرض والمحبة وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد والوقوف الدائم والحازم مع كل عمل وسلوك يرمي إلى تحرير الأرض من رجس الإرهاب والاحتلال موجهين التحية لأرواح شهداء الوطن.

وكان شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات العربية في دير الزور أكدوا الأحد ضرورة توحيد المواقف حيال ما يجري في منطقة الجزيرة السورية، وقرّروا، خلال ملتقى عقدوه أمس الأحد في الخيمة العربية بمدينة دير الزور، تشكيل مجلس سياسي للقبيلة من شيوخ ووجهاء القبيلة مهمته إدارة شؤونها، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في الدولة، وتشكيل جيش العكيدات من كل عشائر القبيلة في سورية، كجناح عسكري مقاوم، والمباشرة فوراً بالعمل لتحقيق التحرير الشامل للأراضي السورية، بالتنسيق مع الجيش العربي السوري، والقضاء على الإرهاب بكل أشكاله، ومطاردة العصابات المجرمة.

انفجار سيارة مفخخة جنوب رأس العين 

أصيب عدد من مرتزقة النظام التركي من التنظيمات الإرهابية بانفجار سيارة مفخخة بريف رأس العين المحتلة شمال غرب الحسكة.

وقالت مصادر أهلية إن سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من مقر ما يسمى فصيل السلطان مراد التابع للتنظيمات الإرهابية التي تأتمر بأوامر الاحتلال التركي في قرية حويش التنعيم جنوب مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة. وأشارت المصادر إلى أن الانفجار تسبب بدمار في عدد من المنازل والممتلكات في المكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *