نادي الجهاد يعتذر عن الدوري.. والقيادة الرياضية ترحب..!

القامشلي- عبد العظيم العبد الله

شهدت الرياضة في محافظة الحسكة انهياراً وتدهوراً واضحاً في الآونة الأخيرة بسبب ضعف اللجنة التنفيذية في المحافظة وانشغالها بمشكلاتها الخاصة، وآخر ما حُرر في هذا السياق عدم إعطاء الأولوية لمشاركة نادي الجهاد في التجمع النهائي المؤهل للدوري الكروي الممتاز، ما أحدث أزمة كبيرة في النادي أفضت إلى اعتذار الفريق عن المشاركة، والصدمة التي لم يتقبلها المتابعون هي موافقة المعنيين على الاعتذار دون سماع أو محاولة التعرف على ذلك القرار الذي ستكون تبعاته السلبية كثيرة على رياضة القامشلي عامة ونادي الجهاد خاصة..!.

إدارة النادي حاولت بشتى الوسائل أن تنقل شكواها للمعنيين، لكن كل الأبواب أُغلقت في وجهها، والمصيبة الأعظم أن رئيس اللجنة التنفيذية بالحسكة كان في دمشق لأكثر من أسبوع ولم يستطع أن يضع القيادة الرياضية في دمشق بصورة نادي الجهاد، فكل همّه كان حلحلة أموره المعقدة في كرسي الرئاسة الذي وصل إليه، وعندما عاد من جولته عبر مدينة القامشلي لم يكلف خاطره بزيارة نادي الجهاد والسؤال عن حاله قبل موعد المشاركة الكروية المهمة!!.

اتحاد كرة القدم من جهته وافق على الاعتذار بشكل فوري، ولم يمنح نفسه وقتاً لسماع المبررات المنطقية والمشروعة، حيث كان المفروض أن يكون اتحاد الكرة الأكثر حرصاً على مشاركة الفريق الذي تحدّى كل الصعوبات وقدم من أجل ذلك تضحيات كبيرة.

جماهير النادي تطالب اتحاد كرتنا الحالي بالعودة إلى الماضي القريب للتعرّف على خصوصية نادي الجهاد من قبل الاتحادات السابقة، فهم كانوا يتعاملون بحكمة وحنكة وقدموا تسهيلات أهمها عدم السماح بتغييب أندية الحسكة مع حجم الدعم المعنوي والمادي الكبير الذي تمّ تقديمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى