الوفد الوطني خلال الجولة الثالثة للجنة مناقشة الدستور: التمسّك بالهوية الوطنية الجامعة

بدأت في مقر الأمم المتحدة بجنيف، أمس الاثنين، أعمال الجولة الثالثة للجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور بمشاركة الوفد الوطني، وذكرت مصادر إعلامية أن الوفد الوطني أكد أهمية مبدأ التمسك بالهوية الوطنية الجامعة للشعب السوري والتوافق عليه كمبدأ جوهري من الأسس والمبادئ الوطنية التي يمكن أن تشكل الأرضية الراسخة لعمل اللجنة في المراحل اللاحقة.

وحسب المصادر فإن الوفد الوطني شدد على أن الهوية الوطنية الجامعة هي السبيل لتعزيز الانتماء للوطن في وجه كل الأفكار والمشاريع التي تشكل تهديداً لوحدته أرضاً وشعباً.

تعليق الجلسة الثانية

هذا وعلقت الأمم المتحدة الجلسة الثانية من اجتماعات اللجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور في جنيف عقب اكتشاف وجود إصابات بفيروس كورونا ضمن الوفود المشاركة.

وذكرت مصادر مواكبة للاجتماعات أنه تم اكتشاف ثلاث إصابات بفيروس كورونا ضمن الوفود المشاركة بنتيجة الاختبارات التي خضع لها اعضاء الوفود وبناء عليه تم تعليق الجلسة الثانية من اجتماعات اللجنة.

وأوضحت المصادر أن الإصابات توزعت واحدة ضمن الوفد الوطني وواحدة ضمن وفد النظام التركي وإصابة ضمن وفد المجتمع المدني، وتم الطلب من الوفود الثلاثة، إضافة إلى مكتب الأمم المتحدة، العودة إلى مقرات اقامتهم والالتزام بالتباعد ريثما يتم التأكد من عدم إصابة آخرين.

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون أعلن مؤخراً عقد الجولة الثالثة للجنة مناقشة الدستور بقيادة وملكية سورية في 24 آب في جنيف.

وعقدت اللجنة المصغرة المؤلفة من 45 عضواً بواقع 15 عضوا للوفد الوطني و15 عضواً لوفد النظام التركي و15 عضواً لوفد المجتمع المدني جولتين في مقر الأمم المتحدة بجنيف خلال تشرين الثاني الماضي.

موسكو: موقفنا ثابت بدعم سيادة سورية ووحدة أراضيها

وفي موسكو، جدد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف التأكيد على دعم بلاده سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن بوغدانوف وسفير سورية لدى موسكو الدكتور رياض حداد بحثا الوضع في سورية وأن نائب وزير الخارجية الروسي جدد التأكيد على موقف بلاده الثابت في دعم سيادة سورية ووحدة أراضيها ومحاربة الإرهاب الدولي ومواصلة دعم الشعب السوري ببذل الجهود الضرورية لإعادة إعمار البنية الاقتصادية للبلاد.

ولفت البيان إلى أنه جرى التطرق أيضاً للقضايا المتعلقة بالتصدي لانتشار وباء فيروس كورونا وتحييد عواقبه السلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *