الرئيس الأسد يتلقى رسالة من الكاظمي.. مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن الحدودي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد فالح الفياض مبعوث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ورئيس هيئة الحشد الشعبي.

ونقل الفياض إلى الرئيس الأسد رسالة شفهية من رئيس الوزراء العراقي تتعلق بتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات واستمرار التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب وتعزيز أمن الحدود بين البلدين.

وجرى خلال اللقاء بحث التنسيق المستمر للجهود السورية-العراقية في مجال مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان من قبل تنظيم “داعش” والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية الأخرى.

وتم التأكيد على أن دحر الإرهاب الذي عانى ومازال يعاني منه الشعبان السوري والعراقي لن يكون إلا على أيديهما وبسواعد الجيشين السوري والعراقي اللذين حققا إنجازات كبيرة على هذا الصعيد وتمكنا من تحرير معظم الأراضي التي كان الإرهابيون يسيطرون عليها رغم الدعم الخارجي الكبير الذي تلقوه طوال السنوات الماضية.

كما أكد الطرفان أن التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجهها المنطقة والمخططات الخارجية الخطيرة التي ترسم لها تستلزم تعاوناً وثيقاً بين دولها من أجل إفشال هذه المخططات ووضع حد للتدخلات الأجنبية في شؤونها.

حضر اللقاء السفير السوري في جمهورية العراق.

مركز تبادل المعلومات الرباعي 

في بغداد، أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق اللواء تحسين الخفاجي استمرار عمل مركز تبادل المعلومات الرباعي الذي يضم سورية والعراق وروسيا وإيران في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وقال الخفاجي: إن مهمة المركز ومقره في وزارة الدفاع العراقية تقديم المعلومات والتنسيق المعلوماتي بين العراق وروسيا وإيران وسورية من ناحية والاستمرار بمكافحة تنظيم داعش الإرهابي عن طريق مشاركة المعلومات من ناحية أخرى.

وأوضح الخفاجي أن المركز فيه ضباط من الدول الأربع يمثلونها بتبادل المعلومات فيما يتعلق بالإرهاب والتنسيق الأمني لافتا إلى أن المركز ساهم بشكل كبير في محاربة الإرهاب من خلال تقديمه سيلا من المعلومات ضد التنظيمات الإرهابية وخصوصا ما يتعلق بالجانب السوري والعراقي.

وأعلن تأسيس مركز تبادل المعلومات الرباعي في عام 2015 بهدف محاربة داعش في سورية والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *