مقتل عنصر وإصابة متزعم من “قسد” العملية في الرقة والشحيل

تتواصل عمليات المقاومة الشعبية ضد ميليشيا “قسد” العملية، المدعومة من الاحتلال الأمريكي، حيث أشارت مصادر إلى مقتل مسلح من الميليشيا الانفصالية في مدينة الرقة، التي دمر ما يسمى التحالف الدولي بقيادة واشنطن معظم أحيائها وتسبب بتهجير عشرات الآلاف من سكانها وإجبارهم على الإقامة في أماكن أخرى غير مؤهلة ولا يوجد فيها الحد الأدنى من مقومات الحياة.

وفي إطار تصاعد عمليات استهداف “قسد” على امتداد الجزيرة السورية، أفادت مصادر محلية بأن مجهولين قاموا بإطلاق النار على أحد متزعمي الميليشيا بالقرب من دوار العتال على أطراف مدينة الشحيل جنوب شرق دير الزور ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة.

يأتي ذلك فيما واصلت “قسد” جرائمها بحق الأهالي في مناطق انتشارها، واختطفت عدداً من النساء في ريف الرقة الغربي.

وأفادت مصادر أهلية بأن مجموعة من ميليشيا قسد حاصرت بلدة الجرنية بريف الرقة الغربي من جميع الجهات وأقامت حواجز عند مداخل البلدة وبين أحيائها بالتوازي مع اقتحام مسلحيها عدداً من منازل المواطنين واختطاف 3 نساء من البلدة واقتيادهن إلى جهة مجهولة.

بالتوازي، أقدم مرتزقة الاحتلال التركي على تفكيك وسرقة الأعمدة الكهربائية والأبراج في قرى مطلة ولزقة وتل صخر في ريف رأس العين الشرقي ونقلها إلى مناطق مكشوفة تستخدم كمستودعات لتخزين المواد المسروقة من خردة وغيرها، وذلك تمهيدا لبيعها إلى سماسرة أتراك.

وأقدم مرتزقة الاحتلال التركي السبت على سرقة معدات وآليات زراعية ومجموعات توليد كهربائية وغاطسات من آبار الفلاحين فى قرية عباه جنوب غرب مدينة رأس العين المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *