سلة نادي الاتحاد على مفترق طرق

ما الذي يجري في أروقة سلة نادي الاتحاد؟ سؤال بات يتردّد كل يوم من محبي وعشاق النادي على صفحات التواصل الاجتماعي، بعد استقالة مدرب الفريق الأول بالنادي عثمان قبلاوي وطريقة الإدارة في تعاطيها مع هذه الاستقالة.

بعض الآراء وقفت موقف المؤيد لقرار الإدارة “الجديدة” واعتبرته حقاً مشروعاً لها، في حين وقف البعض الآخر موقف المعارض، معتبراً أن قرار استقالة قبلاوي غير منطقي بعدما حقق نتائج جيدة مع الفريق هذا الموسم، وتوّج معه بلقب مسابقة كأس الجمهورية، كما وصل معه لدور الأربعة الكبار في الدوري الذي تمّ إلغاؤه.

رئيس النادي المهندس باسل الحموي أوضح لـ “البعث” أن الإدارة تقف مع جميع الكوادر موقفاً واحداً، ولا تفرق بين مدرب أو لاعب وآخر، معتمدة في الوقت نفسه على دعم ومحبة جماهير النادي الكبيرة.

أما في موضوع استقالة قبلاوي فأكد حموي أن إدارة النادي لم يصلها طلب استقالة من المدرب، وكل الذي حصل أن قبلاوي تقدم باستقالته على صفحات التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر معيب، فعملنا عملاً مؤسساتياً، وكان الأجدى بقبلاوي أن يتقدم بطلب استقالة بشكل رسمي للإدارة، حينها يمكن البت بالموضوع باجتماع كافة الأعضاء ليثبت بمحضر جلسة نظامي، وحتى الآن المدرب موجود بالنادي ويعمل مع القواعد.

وأضاف الحموي: نحن في مجلس الإدارة أوقفنا كافة التعاقدات مع اللاعبين، ولم نمنح أي كشف لهم، ولا لأي مدرب من المدربين كشف استغناء، لأن ذلك مخالف للقوانين والأنظمة، ونحن بانتظار موعد انعقاد المؤتمر السنوي لاتحاد اللعبة المقرر في الخامس عشر من الشهر الجاري لمعرفة ما سيصدر من قرارات، كما أننا أيضاً بانتظار قرارات لجنة الاحتراف المنبثقة عن الاتحاد الرياضي العام، عندها يمكن لنا معرفة كيف سنعمل مع كوادر النادي كافة.

أخيراً – والكلام لرئيس النادي – يبدو أن المدرب قبلاوي جاءته عدة عروض لتدريب بعض الأندية، وبناء عليه تقدم باستقالته “إلكترونياً”، وهذا الموضوع أخذ الكثير من الجدل، لكننا حريصون على بقاء كافة الكوادر المحبة للنادي، ولن نتنازل عن أحد إلا برغبته. 

عماد درويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى