مقتل أربعة عناصر من مليشيا “قسد” في أرياف دير الزور والرقة والحسكة

قتل أربعة عناصر من مسلحي ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي وأصيب عدد آخر في هجمات على محاور تحركهم ومقراتهم في أرياف الحسكة والرقة ودير الزور، وذكرت مصادر أهلية أن هجوماً نفذه مجهولون بأسلحة متنوعة على مقر لمسلحي ميليشيا “قسد” في قرية الفج بريف ناحية الهول شرق مدينة الحسكة تسبب بمقتل اثنين منهم على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

وفي الرقة، هاجم مجهولون بالأسلحة الرشاشة أحد مقرات ميليشيا “قسد” قرب منطقة السكن الشبابي بالمدينة ما أسفر عن إصابة أحد مسلحيها، بينما انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون أثناء مرور سيارة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” قرب بلدة الكشكية شرق دير الزور ما أسفر عن مقتل مسلحين اثنين من عناصر هذه الميليشيات.

وتتخذ الهجمات على مقرات ومحاور تحرك مرتزقة الاحتلالين الأمريكي والتركي في منطقة الجزيرة منحى تصاعدياً في الآونة الأخيرة وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى والمصابين في صفوفهم وتدمير العديد من آلياتهم.

في الأثناء، نقلت قوات الاحتلال الأمريكي عشرات الآليات المعطوبة إلى الأراضي العراقية، وذكرت مصادر محلية من منطقة الجوادية بريف الحسكة أن رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي مؤلفاً من 150 آلية عسكرية وناقلة تحمل مدرعات وشاحنات وصهاريج معطوبة مغطاة غادر الجزيرة السورية إلى شمال العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي.

من جهتها،  جددت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين عدوانهم بالقذائف على المنازل السكنية والممتلكات في القرى الواقعة إلى الغرب من تل أبيض بريف الرقة، وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية استهدفت بعدد من قذائف المدفعية المنازل السكنية وممتلكات المواطنين في قرية كوبرلك غرب تل أبيض ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

إلى ذلك استشهد وجرح عدد من المدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي والتي تحتلها قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية. وأفادت مصادر محلية  بأن سيارة مفخخة بالمتفجرات انفجرت في محيط الكراجات في مدينة عفرين ما تسبب باستشهاد وجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار مادية في المكان.

سياسياً أكد نائب رئيس مجلس النواب التشيكي فويتيخ فيليب أن الغرب أسهم في تخريب وتدمير دول مستقرة ومتطورة، وقال فيليب في حديث لصحيفة هالو نوفيني التشيكية : إن مشكلة الغرب تكمن في الغياب المطلق للمبادئ لديه، مشيراً إلى أن السياسيين الغربيين يتقنون تخريب وتدمير الدول وليس المساعدة في إعادة إعمارها، لافتاً إلى أن استهداف الغرب للدول المستقرة والمتطورة مثل سورية وليبيا وأوكرانيا يشكل مثالاً على نهجه بهذا الصدد، منبها إلى أن دول الغرب تعمل على تكرار السيناريو ذاته دون حياء في بيلاروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *