أربعة مشاريع منفذة إلى الرقابة والتفتيش في القنيطرة

القنيطرة – محمد غالب حسين

أحال محافظ القنيطرة المهندس محمد طارق كريشاتي ثلاثة مشاريع لصيانة الطرق ومشروع ترحيل الأنقاض من تجمّع مفرق حجيرة إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، من أجل التحقيق في سوء التنفيذ ومخالفة الشروط العقدية والمواصفات الفنية، وتقاعس لجان الإشراف والاستلام عن أداء مهامها المطلوبة في هذا المجال.

وكان مجلس محافظة القنيطرة قد تطرّق إلى المشاريع المنفذة، وذلك من خلال عرض عضو المكتب التنفيذي للمحافظة محمد ذياب مذكرة فنية أعدّتها اللجنة الهندسية المشكّلة لدراسة واقع الطرق التي تمّت سفلتتها بقرى المعلقة وقصيبة وغدير البستان وخان أرنبة، حيث أكدت سوء التنفيذ، وطالبت بتلافي الملاحظات من الجهة المنفذة، لكن تقرير اللجنة لم تقبله الجهة المنفذة وبعض المستفيدين من سوء التنفيذ، وتقرّر تشكيل لجنة فنية جديدة، لعلها تخفّف من وطأة الملاحظات الكثيرة التي أقرّتها اللجنة الأولى، مما دفع بالمحافظ إلى التدخل وإحالة الملف فوراً للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش.

كما أُحيل للهيئة أيضاً مشروع تزفيت طريق في تجمع عرطوز، طرحه عضو مجلس المحافظة أمجد الحمد لسوء العمل وتراخي الجهات المعنية بالإشراف والمتابعة والتدقيق والاستلام، وطريق آخر في تجمع مفرق حجيرة. أما المشروع الرابع الذي أُحيل للهيئة، فقد طرحه عضو مجلس المحافظة خالد جروان، وهو ترحيل الأنقاض من تجمّع مفرق حجيرة والذي بلغت كلفته ١٦٥ مليون ليرة مع الربع النظامي، لكن الجهة المنفذة لم تلتزم بشروط العقد، واكتفت بترحيل كميات من الأنقاض وليس جميعها إلى أرض تابعة لوزارة الزراعة ملاصقة للتجمع، مما حدا بالوزارة لإقامة دعوى قضائية ضد محافظة القنيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *