غسان الدبس: “رقصة الموت الأخيرة” تجربة مسرحية صعبة

بدأت على خشبة مسرح القباني عروض مسرحية “رقصة الموت الأخيرة” إخراج حسن عكلا عن نص مسرحي كتبه أوغست سترندبرغ ثم أعاد دورنمات كتابته عام 1968 رغبة منه في نقله للمخرجين، ومن تمثيل: حسن عكلا، غسان الدبس، رامية زيتوني. وبيَّن الفنان غسان الدبس في تصريحه لـ”البعث” أن سترندبرغ كاتب واقعي بامتياز ويجعل من يقرأ كتاباته أو يقوم بإخراج مسرحياته يفكر كثيراً، مع اعترافه أن أعماله المسرحية تحتاج لمخرج من نوع خاص، مشيراً إلى أنه يشارك في مسرحية “رقصة الموت الأخيرة” من خلال تجسيده لشخصيه كورت الذي كان على معرفة بأليسا المتزوجة من إدغار المتسلق على طبقة الأرستقراطيين التي ينتمي إليها كورت وأليسا، وبسبب عدم قدرته على مجاراة الطبقة الأرستقراطية وعالمها يصاب بلوثة الأنا ليثبت أنه يستطيع أن يفعل كل ما يفعلانه وأنه بإمكانه أن يرقص رقصاتهما وهو أسير الطبقة العسكرتارية وتلك الجزيرة التي هي شبه منفاه مع زوجته أليسا التي تتمنى أن تخرج من هذه الحياة التي تورطت بها معه وهي السيدة الأرستقراطية التي تحلم أن تعيش حياة هادئة، موضحاً الدبس أن المخرج حسن عكلا قدم صياغة جديدة لنصي ستردنبرغ ودورنمات، فكانت المسرحية تجربة صعبة بكل مقاييسها على صعيد النص والإخراج والتمثيل، لذلك يتوجه بالشكر لكل من ساهم في إنجازها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *