القنيطرة بلا نقابة صيادلة “وحماية المستهلك” لا تتدخل…

القنيطرة – محمد غالب حسين

تفتقر محافظة القنيطرة لفرع لنقابة الصيادلة يشرف عليها و ينظم عملها و يضبط مخالفاتها بالتعاون مع الجهات الرقابية المعنية سواء بالتقيد بأسعار الأدوية أو بيع أدوية منتهية الصلاحية و الفاعلية أو الاتجار بالأدوية مجهولة المصدر أو تلك التي لا تباع إلا بوصفة طبية من طبيب مختص معتمد، إضافة لدوام الصيدلاني صاحب الترخيص بالصيدلية و تعيين مساعد له للبيع، مع الإشارة إلى أن صيدليات محافظة القنيطرة تتبع لفرع صيادلة ريف دمشق، و يتم اعتماد أحد الصيادلة بالقنيطرة مندوباً للفرع بالمحافظة ؛ يكون مسؤولاً عنهم ؛ و ممثلاً لهم .

و عندما سألنا معاون مدير التجارة الداخلية و حماية المستهلك بمحافظة القنيطرة حسين عنيزان عن دور دائرة حماية المستهلك في ضبط عمل الصيدليات رقابياً ،أشار إلى أن الرقابة التموينية لا يحق لها استناداً للقانون دخول أي صيدلية إلا بحضور مندوب من نقابة الصيادلة فقط، وعند تلقي دائرة حماية المستهلك شكوى من أحد المواطنين حول بيع الصيدلية لأدوات التجميل بسعر زائد، منوهاً إلى أنه لا علاقة للمديرية بكل ما يتعلق بالأدوية أبداً .

أما الدكتورة سارة مقاو رئيسة دائرة الرقابة الدوائية بمديرية صحة القنيطرة فذكرت أن هناك لجنة بالدائرة لمتابعة عمل الصيدليات بأرض المحافظة و الصيدليات الواقعة في مجال عمل بلديات محافظة القنيطرة بتجمعات أبناء القنيطرة بريف دمشق ( جديدة الفضل . عرطوز . قدسيا . حجيرة . الديابية . الكسوة . شبعا . الحسينية ) ؛ مضيفة أنه تم ضبط العديد من المخالفات و إغلاق بعض الصيدليات المخالفة .

و ناشدت مقاو المعنيين في محافظة القنيطرة للسعي من أجل إحداث فرع لنقابة الصيادلة بالمحافظة لمتابعة عملها ؛ مبينة أن هناك أكثر من ( ٣٥ ) صيدلية على أرض المحافظة و عشرات أخرى في تجمعات أبناء القنيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *