في دورة “الوفاء والولاء”.. تأهل مستحق لتشرين وجبلة وخروج مخيب للاتحاد

اللاذقية- خالد جطل

تأهل فريقا تشرين وجبلة إلى الدور نصف النهائي من دورة الوفاء والولاء العشرين لكرة القدم التي ينظمها نادي تشرين احتفاءً بذكرى انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية، حيث تصدّر الفريقان المجموعة الأولى برصيد ست نقاط، فقد فاز تشرين على مصفاة بانياس بسداسية نظيفة وعلى الاتحاد بهدفين، فيما فاز جبلة على الاتحاد بهدف وعلى مصفاة بانياس بأربعة أهداف لاثنين وودّع الاتحاد والمصفاة الدورة.

ومن المقرّر أن يلتقي اليوم جبلة وتشرين لحسم صدارة المجموعة في قمة يُتوقع أن تكون من العيار الثقيل، فيما سيلعب الاتحاد مع المصفاة مباراة تأدية واجب.

عضو إدارة نادي الاتحاد مجد حمصي أكد لـ”البعث” أن المشاركة في الدورة فرصة لتأمين مباريات ودية للفريق، وليقوم المدرب بتجريب اللاعبين للوقوف على المستوى الفني لهم قبيل انطلاق منافسات الدوري الممتاز، مضيفاً: مشاركتنا تأتي للاستفادة بالمقام الأول وتأمين الانسجام، ولا نبحث عن النتائج قدر بحثنا عن الارتقاء بمستوى الفريق وهو ما ظهر خلال مباراتينا مع جبلة وتشرين، حيث تطور الأداء بشكل لافت، وبشكل عام هناك رضا تام على أداء الفريق والعمل جارٍ لتصويب الأخطاء.

بدوره أشار الكابتن عمار أزمرلي مدير فريق الاتحاد إلى أن فريقه قدّم مباراة كبيرة أمام تشرين المدجج بالنجوم، وأن الاتحاد أشرك مجموعة من اللاعبين الشباب صغار السن بغية إكسابهم الخبرة، مبيناً أن المباراة بشكل عام كانت إيجابية بكل مفاصلها والنتيجة لم تعكس الأداء.

أما رئيس نادي تشرين السيد طارق زيني فبارك لفريقه وجبلة التأهل لنصف النهائي، معتبراً أن الغاية من إقامة الدورة تأمين مباريات لفرق الدوري قبل استحقاق الدوري، وقد قدمت الفرق كافة مستويات متميزة، وهناك فرق دخلت الدورة دون استعداد، وبشكل عام هناك قبول واستحسان من الجميع للمشاركة في الدورة التي يحرص نادينا على تنظيمها احتفاءً بذكرى غالية على قلوبنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *