هجمات جديدة تطال عملاء “قسد” في ريف دير الزور

قتل مسلحان من ميليشيا قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي جراء تواصل الهجمات التي تستهدف مقراتهم ومحاور تحركاتهم بريف دير الزور. وقالت مصادر محلية إن مسلحين اثنين من ميليشيا قسد قتلا جراء هجوم شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة على سيارة عسكرية تقل مسلحين من الميليشيا قرب قرية الجرذي بريف دير الزور الشرقي.

وزادت ميليشيا قسد الإجراءات التي اتخذتها مؤخراً بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي للحد من الهجمات التي تستهدف مواقعها ومقراتها في مختلف مناطق انتشارها والتي أسفرت إضافة لمقتل العشرات من أفرادها وإصابة آخرين خلال الأسابيع الماضية عن فرار عدد من مسلحيها من مواقعهم وإعلان انشقاقهم عنها.

في الأثناء، أصيب 9 طلاب بجروح إثر انفجار قنبلة من مخلفات الإرهابيين في بلدة بيت جن بمنطقة قطنا بريف دمشق الجنوبي الغربي. وأفاد مصدر في قيادة الشرطة بأن قنبلة من مخلفات التنظيمات الإرهابية انفجرت أثناء عبور عدد من طلاب المدرسة الإعدادية للتعليم الأساسي في بلدة بيت جن الطريق الواصل بين البلدة ومزرعة بيت جن ما أدى إلى إصابة الطلاب وجرى إسعافهم إلى مشفى بلدة خان أرنبة بالقنيطرة.

وفى تصريح مماثل أكدت مديرة الصحة المدرسية بوزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي أن الطلاب الذين أصيبوا من صفوف السابع والثامن والتاسع تراوحت إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة حيث تم إسعافهم إلى مشفى الشهيد ممدوح أباظة بمحافظة القنيطرة.

وفي سريره بمستشفى المجتهد التي نقل إليها الطالبان نرجس عكاشة وحذيفة حمادة 14 عاماً قال الطالب حذيفة بعد خروجنا أنا وزملائي من المدرسة ونحن في الطريق سمعنا صوتاً قوياً وشعرت بعد ذلك أنني أتألم ووجدت نفسي على الأرض ورفاقي حولي.. لم أستطع أن أركض لكن بعض زملائي حملوني ليسعفوني إلى سيارة نقلتني إلى المشفى.

أما الطالبة نرجس فوصفت ما تعرضت له بأنها لم تع ما حدث معها بداية غير أنها كانت برفقة رفيقاتها الأربع وهي الآن تعاني من وجع في ساقيها وستخضع لعمل جراحي فيهما نتيجة الكسور التي سببها انفجار القنبلة لها مؤكدة أنها تنتظر تعافيها لتعود إلى مدرستها وتتابع دروسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى