جمعية عمومية مصغرة لاتحاد المصارعة.. والأمور التنظيمية في الواجهة

في خطوة لترتيب البيت الداخلي قرر اتحاد المصارعة إقامة اجتماع موسع لكوادره يوم الأحد المقبل، وذلك لمناقشة واقع اللعبة ومناقشة مجموعة من النقاط المتعلقة بالأمور التنظيمية والإدارية التي فرضت نفسها خلال الفترة الماضية، وباتت بحاجة لإعادة النظر بها.

رئيس اتحاد اللعبة محمد نور العلي أشار لـ”البعث” أن الاجتماع يشكل نقطة انطلاق للفترة المقبلة بما سيحمله من نقاشات وأفكار وقرارات ستؤدي إلى تحسين واقع العمل الذي يحتاج تعاوناً من الجميع في هذا التوقيت الذي تعد فيه اللعبة العدة لتنطلق مجدداً نحو النجاح.

وبيّن العلي بأن الاجتماع سيكون بحضور رؤوساء اللّجان الفنية في المحافظات ورئيس وأعضاء لجان المدربين والحكام والخبرات إضافة للحكام الدوليين، مشيراً إلى أن جدول الأعمال سيتضمن طرح تعديل بعض فقرات النظام الداخلي وطرح خطة عمل الاتحاد ومناقشة مقترحات ورؤى المحافظات والمدربين والخبرات لكيفية تجاوز الصعوبات والمشكلات التي تعترض تطوير مختلف المفاصل.

وشدد العلي على أن الاتحاد منذ إعادة تشكيله قبل نحو شهرين يحاول أن يخطو بسرعة لاستغلال فترة توقف النشاط الداخلي والخارجي لترتيب الأمور ليكون العام المقبل عام حصاد النجاح المحلي المتجلي بتنظيم كل الأمور الفنية والإدارية والتتويجات الخارجية، مؤكداً أن الاهتمام بالمنتخب الوطني كان أبرز ماحصل في الشهرين الماضيين عبر التعاقد مع المدرب البيلاروسي الكسندر ديبروفسكي، وإقامة سلسلة من المعسكرات التدريبية في دمشق واللاذقية وقريباً في حمص وحلب.

وجدد العلي دعوته لكل الكوادر لمساعدة الاتحاد في جهوده للنهوض باللعبة بعيداً عن أي حسابات شخصية أو مصالح ضيقة، فالهدف هو عودة المصارعة السورية لمكانها الطبيعي على منصات البطولات العربية والدولية.

مؤيد البش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *