الشغب أبرز ملامح كأس السوبر والتنظيم نال الإعجاب

حماة – منير الأحمد

حمل تتويج فريق الوحدة بلقب كأس السوبر بكرة القدم بعد فوزه على فريق تشرين في المباراة التي أقيمت على الملعب البلدي في حماة الكثير من النقاط التي يمكن أن يشار إليها، فاللقاء شهد توتراً كبيراً في المدرجات نتيجة الاعتراضات المتكررة من قبل الجمهورين على قرارات الحكم، خصوصاً جمهور تشرين الذي اعترض على ركلة جزاء الوحدة الأولى وعدم احتساب ركلة جزاء مماثلة لفريقه في الشوط الأول، كما توقفت المباراة لمدة عشر دقائق بسبب قيام جمهوري الفريقين برمي الزجاجات الفارغة على أرض الملعب وافتعال الشغب.

بالمقابل كان التنظيم جيد جداً من قبل اللجنة التنفيذية في حماة، سواء داخل الملعب أو خارجه وعلى المنصة الرئيسية، خاصة مع وجود نقل تلفزيوني وتواجد مكثف لوسائل الإعلام المحلية، حيث أشاد الحضور بالجهد الكبير الذي بذلته التنفيذية لإنجاح المباراة وإخراجها بالشكل المناسب.

من جهته أشار عضو اتحاد كرة القدم ومراقب المباراة الدكتور غزوان المرعي إلى أن مباراة السوبر كانت مناسبة هامة جداً تقام لأول مرة في محافظة حماة، مؤكداً أن المباراة كانت جيدة المستوى الفني رغم بعض العصبية.

أما مدرب الوحدة غسان معتوق فقد قال في تصريح لـ”البعث”: الفوز بلقب كأس السوبر يعد خطوة مهمة قبل انطلاق منافسات الدوري الممتاز لأنها تعطينا دافعاً معنوياً كبيراً للدخول في بطولة الدوري بزخم قوي ونفسية مريحة، ويعود الفضل بهذا الإنجاز للاعبين والكادر الإداري والفني والجماهير، فريق تشرين قدم أداء كبيراً، وهو بطل الدوري وأحد أبرز المنافسين على لقب الدوري المقبل، المباراة كانت متوسطة المستوى لا تعكس مستوى الفريقين، ولكننا حققنا الأهم وهو الفوز بالمباراة وكأس السوبر الغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *