أزمة مياه خانقة في درعا.. وانفراج قريب على ذمة “المياه”

درعا – دعاء الرفاعي

لاشك أن ما تعانيه مدينة درعا من أزمة مياه لا يخفى على أحد من المعنيين، حيث تعاني أغلب أحياء المدينة من أزمة مياه خانقة تكاد تكون مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وهذه المشكلة تفاقمت خلال فترة الصيف، حيث بدأت أزمة مياه الشرب بالظهور في مختلف أحياء مدينة درعا، وتحديداً خلال الشهر الماضي وبداية هذا الشهر، فقد قال عدد من أهالي أحياء الكاشف والسبيل وشمال الخط: إن الأعطال المتكررة للمضخات تتسبب بانقطاع المياه لأسابيع في ظل تباطؤ ورشات الصيانة لإصلاحها، بالإضافة إلى أن الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي يمنع وصول المياه بشكل كاف و مستمر.

وذكر مدير مؤسسة المياه المهندس محمد المسالمة  أن هناك خطوات جدية وفاعلة في هذا الاتجاه. وسيكون هناك انفراج قريب في واقع مياه الشرب قريباً في كامل المحافظة، مؤكداً وجود بعض أعمال الصيانة لمجموعات الضخ في منطقة الأشعري وتم الانتهاء منها، وستعود المياه بأفضل مماكانت عليه خلال الفترة القادمة، مبيناً أن فترة الصيف عادة ما تشهد هذه الاختناقات لكثرة استهلاك المياه و لافتاً إلى أن المؤسسة لجأت لتقنين المياه في كافة القرى والأحياء وستصل المياه لكل بيت بمعدل كل ثلاثة أيام.
الجدير ذكره، أن المدينة كانت قد تعرضت خلال السنوات الماضية لأزمات مياه كثيرة بسبب اعتداءات التنظيمات الإرهابية وقيامها بالتعدي على خطوط الكهرباء وبالتالي قطعها عن محطات الضخ ومنع وصول المياه إلى المدينة، ما دفع الجهات المعنية إلى الاعتماد على حفر الآبار وتسخير الصهاريج الحكومية والخاصة لإرواء الأهالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *