فتاة تحول سيارتها إلى حديقة لبيع الزهور

رفضت فتاة برازيلية تدعى روبرتا ماتشادو أن تقف مهزومة أمام جائحة كورونا التي تجتاح بلادها وتسببت في خسارتها وظيفتها ووفاة والدتها متأثرة بالإصابة بالوباء، وقامت الفتاة بعدما حرمتها جائحة كوفيد-19 من إيراداتها، بمشروع تجوب به شوارع كوباكابانا في مدينة ريو دى جانيرو البرازيلية لبيع الزهور في سيارة “بيتل” حوّلتها حديقة جوالة.

وقالت ماتشادو: “كان لدي متجر للشعر المستعار الطبيعي منذ عشر سنوات وكنت أعانى من مشكلات حتى قبل الوباء، لذا اضطررت إلى الإقفال كما كنت كذلك أؤجر شققا للسياح لكن في ظل هذه الأزمة لم يعد في استطاعة السياح المجيء، وكان علي أن أجد أمرا آخر أقوم به ويخلصني من تعاستي، لذا اخترت أن آتي بمزيد من الأزهار التي أحبها كثيرا وبدأت بشراء نباتات صغيرة وبيعها في الشارع وفي الوقت نفسه كنت أفكر بشراء سيارة لأتمكن من العمل فاستخدمت السيارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *