تراجع عائدات الخليج النفطية بـ 224 مليار دولار

قال صندوق النقد الدولي: إن عائدات النفط لدول الخليج ستتراجع بـ 224 مليار دولار هذا العام، ما يستدعي اللجوء إلى الأسواق المالية العالمية”، وأضاف بأن 40% من الإصدارات في الأسواق الناشئة لعام 2020 كانت خليجية، مشيراً إلى أن عملية النهوض تتطلب الاستثمار في قطاعات المستقبل، وذكر أن الناتج المحلي للبلدان المصدرة للنفط بالمنطقة سيسجل انكماشاً بنسبة 6.5% خلال العام الحالي، فيما تنكمش الاقتصادات المستوردة للخام بنسبة 1%، وسط تأثيرات تطال قطاعات السياحة والتجارة.

وقدّر صندوق النقد متوسط سعر النفط عند 41.69 دولاراً للبرميل في 2020، ثم يرتفع إلى 46.70 دولاراً للبرميل العام المقبل، بأقل من معدله الذي سجله في العام الماضي، بين 57 و64 دولاراً للبرميل.

وبالنسبة لاقتصاد السعودية، أظهرت بيانات الصندوق أنه سيسجل انكماشاً نسبته 5.4% العام الحالي.

وحسب تقرير الصندوق، فإن  البلدان المصدرة للنفط تضررت بشدة على وجه الخصوص من “صدمة مزدوجة” تمثّلت في الأثر الاقتصادي لحالات الإغلاق العام، وما ترتب عليها من هبوط حاد في الطلب على النفط وفي أسعاره.

وقال صندوق النقد الدولي، إنه لابد من مرونة أكبر بسوق العمل للسماح بدخول الطاقات البشرية، وإعطاء مساحة أكبر للقطاعات الواعدة في المنطقة، مؤكداً أن معظم دول المنطقة ستشهد ارتفاعاً بمستوى الديون في 2020، وأشار إلى أن ارتفاع الديون حدّ من قدرة الدول على استعمال الأدوات المالية، وكان صندوق النقد توقع انخفاض إجمالي الناتج المحلي في المنطقة بـ 4.1% في 2020، كما توقع انكماش الاقتصاد 1.3% بأكثر مما كان متوقعاً في نيسان 2020.

(وكالات)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *