“قسد” العميلة تهجّر بقوة السلاح أهالي حي العمران بالحسكة

هددت ميليشيا “قسد”، العميلة للاحتلال الامريكي، بقوة السلاح، اليوم الأحد، عشرات الأسر القاطنة في حي العمران بمدينة الحسكة وطلبت منها إخلاء منازلها، تنفيذا لمخططات قوات الاحتلال الأمريكي، وذلك بعد يوم من استيلائها على عشرات الشقق في أحياء أخرى من المدينة.

وذكرت مصادر أهلية في الحسكة أن مجموعات مسلحة من ميليشيا قسد هددت بقوة السلاح عشرات الأسر القاطنة في حي العمران ضمن مدينة الحسكة وطلبت منها إخلاء منازلها خلال مهلة 48 ساعة الأمر الذي سيشرد عشرات الأسر التي تضم أطفالا ونساء وكبارا في السن من منازلها.

وعبرت الأسر عن رفضها المطلق للممارسات التعسفية الإجرامية التي تمارسها ميليشيا قسد بحق الأهالي والتي تحاول من خلالها تشريدهم وطردهم من منازلهم بقوة السلاح، مشيرة إلى أن هذه التصرفات والممارسات تأتي تطبيقا لتعليمات مشغلها الأمريكي الذي يريد أن يخلي كل المقرات الحكومية والأبنية السكنية القريبة من قواعده غير الشرعية بشكل كامل غير آبهين بمصير عشرات الأسر التي سيتم تشريدها.

ودعت الأسر إلى وقف ممارسات ميليشيا “قسد” وحشد كل الطاقات لوضع حد لإجرامها بحق الأهالي سواء ما يتعلق بالاستيلاء على المدارس الرسمية أو الاستيلاء على منازل الأهالي وطرد سكانها منها.

مصادر أهلية في الحسكة أشارت إلى أن ميليشيا “قسد” حرمت آلاف الأطفال من التعليم بعد استيلائها على المدارس وتحويلها إلى مقرات عسكرية وفرض مناهج انفصالية بقوة السلاح وشردت عشرات الأسر من منازلها فضلا عن عمليات المداهمة المتكررة للبلدات والقرى في أرياف المحافظة واختطاف الكثير من الشبان ووضعهم في السجون وصولا إلى الأتاوات المفروضة على الأهالي التي يدفعونها تحت تهديد السلاح.

واستولت ميليشيا قسد السبت على 16 شقة سكنية تابعة للمشاريع المائية في حي النشوة شريعة وهددت باقي الأهالي بضرورة الإخلاء وتوعدتهم باستخدام القوة في حال رفضهم الخروج من الأبنية.

مصرع متزعم من “قسد” في مركدة

ميدانياً أيضاً قتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا قسد بينهم قيادي على أيدي مجهولين عبر إطلاق النار واستهداف آلياتهم في ريفي الحسكة ودير الزور.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين قاموا بإطلاق النار على أحد متزعمي ميليشيا قسد في سوق بلدة مركدة جنوب الحسكة ما أدى إلى مقتله. وذكرت المصادر أن مجهولين استهدفوا سيارة تابعة لميليشيا قسد بعبوة ناسفة على طريق حقل العمر شرق دير الزور ما أسفر عن إصابة مؤكدة في صفوف تلك الميليشيا التي قتل أحد مسلحيها أيضا برصاص مجهولين في بلدة الجرذي.

اشتباكات بين مرتزقة الاحتلال التركي 

في سياق متصل، اندلعت اشتباكات بين مرتزقة الاحتلال التركي في مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة الشمالي الغربي وذلك في ظل الفوضى التي تشهدها المناطق التي يحتلها النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية ما أدى إلى مقتل عدد من هؤلاء المرتزقة.

وذكرت مصادر محلية أن اقتتالاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة دار بين ارهابيي ما يسمى “الفرقة 20” وإرهابيي ما يسمى “السلطان مراد” المدعومين من قوات الاحتلال التركي في مدينة رأس العين بريف الحسكة.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات أدت إلى مقتل عدد من الإرهابيين من الطرفين وإصابة آخرين وتسببت بحالة من الخوف والهلع بين المدنيين الذين انهكتهم الممارسات الاجرامية لمرتزقة الاحتلال التركي من سرقات ونهب خيرات المنطقة فضلا عن فرض الأتاوات على الأهالي وسكان المناطق المحيطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *