التهجير ممنهج.. “قسد” العميلة تستولي على بلدية المناذرة

تواصل مليشيا “قسد”، المدعومة من الاحتلال الأمريكي، عملية التهجير الممنهج لأهالي وأبناء الجزيرة السورية من قراهم وبلداتهم وأراضيهم، فبعد طرد الاهالي من أحياء غويران والعمران في مدينة الحسكة أقدمت المليشيا العملية الثلاثاء، مدعومة بقوات أمريكية، على الاستيلاء على مبنى بلدية المناذرة التابعة لبلدة القحطانية شرق القامشلي بريف الحسكة.

وأفادت مصادر أهلية بأنه تنفيذاً لمخططات الاحتلال الأمريكي واصلت ميليشيا (قسد) استيلاءها على المنشآت الحكومية ومنازل المواطنين في ريف الحسكة، واستولت، الثلاثاء، على بلدية المناذرة التابعة لبلدة القحطانية بريف القامشلي الشرقي وطردت الموظفين منها بالقوة.

الاحتلال الأمريكي ومرتزقته يختطفون 10 مدنيين

في الأثناء، اختطفت قوات الاحتلال الأمريكي ومرتزقته من ميليشيا “قسد” 10 مدنيين في ريفي دير الزور والحسكة، وذكرت مصادر محلية في ريف دير الزور الشرقي أن قوات ما يسمى “التحالف الدولي”، وبمساندة من ميليشيا “قسد”، نفّذت انزالاً جويا في محيط بلدة الصبحة واختطف سبعة مدنيين واقتادهم الى جهة مجهولة.

وفي ريف الحسكة داهمت مجموعات من مسلحي ميليشيا “قسد” عدداً من المنازل واختطفت ثلاثة شبان قرب بلدة تل تمر شمال المدينة.

إلى ذلك توفيت طفلة جراء نقص الرعاية الصحية في مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي وذلك في تواصل لحالات وفيات الأطفال وللأسباب نفسها خلال الفترة الأخيرة في المخيم الذي تسيطر عليه ميليشيا (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي.

وقالت مصادر أهلية إن طفلة توفيت جراء نقص الرعاية الصحية في مخيم الهول الذي يشهد حالة من التدهور المستمر لأوضاع القاطنين فيه ونقصاً حاداً في المياه والمواد الغذائية وظروفاً غير صحية أدت إلى انتشار الأمراض بينهم وخاصة الأطفال.

ويعيش المحتجزون في مخيم الهول وغالبيتهم من النساء والأطفال أوضاعاً كارثية على المستويات كافة حيث تنتشر الأمراض والأوبئة جراء نقص الرعاية الصحية الأمر الذي تسبب بوفاة عشرات الأطفال إضافة إلى الفلتان الأمني وانتشار القتل والجريمة داخل المخيم الذي يطوقه مسلحو ميليشيا قسد بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي للاتجار بقاطنيه إنسانياً وسياسياً وأمنياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى