الاتحاد الأوروبي يطالب الاحتلال الإسرائيلي بوقف عمليات الهدم

طالب الاتحاد الأوروبي سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوقف عمليات هدم منازل الفلسطينيين مؤكداً أن مواصلة هذه الممارسات تقوض أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية.

وقال المتحدث باسم الاتحاد بيتر سانتو في بيان الخميس إن  “إسرائيل” هدمت أكثر من 70 منزلا الأسبوع الجاري في خربة حمصة الفوقا شمال الأغوار بالضفة الغربية داعيا سلطات الاحتلال إلى وقف عمليات هدم منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم والاستيلاء على أراضيهم.

وأشار سانتو إلى أن 52 مدرسة فلسطينية مهددة الآن بالهدم مشددا على ضرورة ضمان حق الأطفال في التعلم ببيئة مدرسية آمنة حيث أن التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان يجب حمايته والحفاظ عليه.

في الأثناء أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة ستة قرارات لصالح فلسطين دليل على أن موقف المجتمع الدولي ما زال ثابتا ومتماسكا من حقوق الشعب الفلسطيني وفي مواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه.

ووصف المالكي في بيان له الخميس أوردته وكالة وفا هذه القرارات بالمخزون الأخلاقي والعملي للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في تقرير المصير وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم بناء على القرار 194 مطالبا الدول التي عارضت هذه القرارات باحترام مبادئ القانون الدولي.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة تبنت أمس بأغلبية ساحقة ستة قرارات لصالح فلسطين تؤكد على دعم عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ووقف عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس كما تضمنت القرارات في احدها تأييد عمل اللجنة الخاصة للتحقيق في ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

ميدانياً، جدد مستوطنون إسرائيليون اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال.

وذكرت وكالة وفا أن 40 مستوطنا اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الخميس 18 فلسطينيا في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة معا أن قوات الاحتلال اقتحمت قرى وبلدات في بيت لحم وطولكرم ورام الله والقدس المحتلة وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت 18 منهم.

إلى ذلك يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 102 على التوالي احتجاجا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الأسرى الفلسطينيين في معتقلاته وسط وضع صحي حرج للغاية وخطورة شديدة على حياته.

وقال المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الاسرى والمحررين حسن عبد ربه لوكالة وفا إن الهيئة بعثت رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ووزراء خارجية روسيا والصين والاتحاد الأوروبي واللجنة الدولية للصليب الأحمر تطالب فيها بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة الاسير الاخرس والضغط على الاحتلال الإسرائيلي للأفراج عنه ومساءلته عن خروقاته المتعمدة لأحكام القانون الدولي وحقوق الإنسان.

ويعاني الأسير الأخرس من إعياء شديد وارتفاع ضغط عضلة القلب وتتزايد المخاوف من تضرر الوظائف الحيوية للكلى والكبد والرئتين ومن احتمال تعرضه لانتكاسة مفاجئة تهدد حياته.

وفي انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان ترفض سلطات الاحتلال الإفراج عن الأسير الأخرس رغم تحذيرات منظمات حقوقية وفلسطينية من تدهور حالته الصحية الشديدة ومطالبتها المجتمع الدولي بالتدخل للإفراج عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *