رد يثير الاستغراب: “الخبز على الطرقات فائض”!!

دمشق- ميس بركات

يثيرُ ردّ مدير فرع دمشق للمخابز نائل اسمندر الاستغراب عندما يعتبر أن الخبز المباع على الطرقات هو فائض، مؤكداً أن نسبة هؤلاء الباعة قليلة ويمكن حصرهم بالعائلات التي تبيع مخصّصاتها الفائضة عنها، وأن حالات المخالفة التي تحصل خارج هذا الإطار نادرة، وفي حال حدوثها يقوم التموين بالتعاون مع شرطة المحافظة بإجراء الضبوط اللازمة وإحالتهم للقضاء، أما العمال المشرفون الذين يثبت تواصلهم مع الباعة المتجولين دون حصولهم على البطاقة الذكية فيتمّ اتخاذ إجراءات إدارية بحقهم وفرض مخالفة بمبلغ 500 ليرة عن كل ربطة!!.

ردّ اسمندر جاء بناءً على تساؤلات “البعث” حول ما يحصل من بازار حقيقي تشهده منطقة أفران “ابن العميد”، حيث يتنافس باعة الخبز المنتشرون على أطراف طريق برزة في رفع سعر “ربطة الخبز”، والتي يبدأ بازارها من 800 ليرة صباحاً لينتهي إلى الـ 1500 ليرة ظهراً، تحت ذرائع وحجج تعبهم ووقوفهم ساعات طويلة لتأمينها للمارة، واللافت للانتباه أن عدد هؤلاء الباعة يتناسب طرداً مع المواطنين المنتظرين على كوات المخابز. ليتساءل مراقبون: إذا كان الخبز المباع فائضاً، فلماذا يقف المئات أمام المخابز وهم ينتظرون الحصول على هذا الرغيف؟ وكيف حقّقت البطاقة الذكية المساواة في توزيع هذه المادة بين قسم لا تكفيه مخصصاته وقسم آخر تفيض عنه ويبيعها في الشارع؟!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى