غوتيريش يحذّر من أسوأ مجاعة عرفها العالم تهدد اليمن

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة من أن اليمن يواجه “حالياً خطراً وشيكاً بحدوث أسوأ مجاعة عرفها العالم منذ عقود”.

وصدرت تحذيرات عدة مشابهة عن الأمم المتحدة في الأسابيع الأخيرة في ظل تهديد الولايات المتحدة بإدراج حركة “أنصار الله” على قائمتها الخاصة بالإرهاب ما من شأنه أن يعرقل بدرجة إضافية إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني الذي يواجه عدواناً سعودياً متواصلاً تدعمه واشنطن.

ونقلت وكالة فرانس برس عن غوتيريش قوله “هناك خطر خسارة ملايين الأرواح ما لم يتم القيام بتحرك فوري وأطالب الجميع بتجنب اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تفاقم الوضع المتردي أساسا” في تلميح للتهديد الأميركي.

وفي معرض حديثه عن الأسباب التي تزيد من خطر تعرض اليمن إلى مجاعة أشار غوتيريش إلى “الخفض الكبير” لتمويل عمليات الإغاثة التي تنسقها الأمم المتحدة هذا العام مقارنة بالعامين 2018 و2019 إضافة إلى عدم استقرار قيمة الريال اليمني والعقبات التي يواجهها العاملون في مجال الإغاثة ميدانياً.

وقال “أدعو جميع الأطراف التي لديها نفوذ في اليمن إلى معالجة هذه المسائل بشكل عاجل لتجنب وقوع كارثة وإلا فإننا سنواجه خطر حدوث مأساة لا تقتصر على خسارة الأرواح بشكل وشيك فحسب بل تحمل تداعيات سيتردد صداها إلى ما لا نهاية في المستقبل”.

ويشن النظام السعودي منذ آذار 2015 عدواناً وحصاراً متواصلاً على الشعب اليمني مستخدماً مختلف أنواع الأسلحة ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات آلاف المدنيين ودمار هائل في البنى التحتية ومأساة إنسانية كبيرة إضافة إلى تفشي الجوع ونقص في الأدوية ومختلف السلع الأساسية في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *