مقتل 4 من عملاء “قسد” بينهم في هجمات بريفي الرقة ودير الزور

تشهد مناطق الجزيرة السورية تصاعداً في الهجمات ضد ميليشيا “قسد” العميلة للاحتلال الأمريكي، فقد قالت مصادر محلية: إن مسلحين اثنين من الميليشيا الانفصالية قتلا بهجوم شنه مجهولون استهدف سيارة عسكرية قرب مفرق الكرين غرب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، ولفتت إلى أن عبوة ناسفة كان زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تابعة للميليشيا  على طريق المنخر شرق الرقة ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف مسلحي الميليشيا، كما أصيب عدد آخر باستهداف مجهولين بالأعيرة النارية لسيارة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” على الطريق الواصل بين بلدتي الجرنية وتل عثمان غرب الرقة.

وفي دير الزور قالت مصادر محلية إن متزعماً من ميليشيا “قسد” قتل برصاص مجهولين في بلدة ذيبان شرق المدينة، كما قتل مسلح آخر من الميليشيا برصاص مجهولين في بلدة الحوايج في الريف الشرقي لدير الزور.

يأتي ذلك فيما ذكرت مصادر أهلية أن نفقا تقوم بحفره ميليشيا “قسد” انهار أثناء وجود العمال داخله ما أدى إلى وفاة عاملين اثنين وفقدان 8 آخرين وما زال البحث جار عنهم، وأشارت إلى أن ميليشيا “قسد” تستغل حاجة الأهالي للعمل لحفر أنفاق في أماكن عدة لاستخدامها لأغراض عسكرية.

وسبق أن توفي العديد من المدنيين في انهيار أنفاق في مدينة المالكية وريفها تستخدمهم الميليشيا لأعمال حفر أنفاق أسفل المدن ومنازل الأهالي الذين اشتكوا من هذه الممارسات التي تهدد العشرات من منازلهم.

بالتوازي، ذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن عبوة ناسفة كانت موضوعة تحت سيارة خاصة مركونة بحي البستان في مدينة حرستا انفجرت عند تشغيل السيارة من قبل صاحبها، وأشار إلى أن انفجار العبوة أدى إلى إصابة الرجل البالغ من العمر 46 عاماً بجروح خطيرة حيث تم إسعافه إلى مشفى المواساة بدمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *