أكثر الشعوب مقاومة للفيروسات التاجية

اكتشف علماء البيولوجيا الذين يدرسون سلالات مختلف شعوب العالم، بروتينات مقاومة للفيروسات التاجية لدى سكان شرق آسيا. وتوصل العلماء من خلال حساب أجيال البروتينات إلى استنتاج مفاده بأن عملية تكيف سكان المنطقة مع عدوى الفيروسات التاجية بدأت منذ 25 ألف عام. وأعاد العلماء إلى الأذهان أن مكونات البروتينات لدى كل شعب من شعوب البشرية تتغير على مدى تاريخها. ويحتفظ كل شعب بعد تعرضه لكل وباء ببروتينات خاصة قادرة على مقاومة الفيروس الذي تسبب في اندلاع هذا الوباء أو ذاك. وقد درس الباحثون في جامعة “أدلايد” الأسترالية وجامعة “أريزونا” الأمريكية  بروتينات يمتلكها 26 شعبا تمثل 5 قارات واختاروا منها تلك التي تتعامل جيدا مع الفيروسات التاجية CoV-VIP وتشارك في تشكيل المناعة ضدها أو التي تستخدمها الفيروسات للاستيلاء على خلايا صاحبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *