انطلاق فعاليات مهرجان اللاذقية للتراث

اللاذقية – مروان حويجة

انطلقت في محافظة اللاذقية فعاليات مهرجان اللاذقية للتراث الذي تقيمه وزارة الثقافة- مديرية الثقافة في المحافظة بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية وتغطّي فعاليات المهرجان مختلف المراكز الثقافية في المحافظة ريفا ومدينة ويستمر لغاية ٢٨ الجاري.

اغتنى حفل افتتاح المهرجان الذي أقيم على مسرح دار الأسد للثقافة بفقرات فنيّة منوّعة ومقطوعات موسيقية تراثية وأغان وطنية قدّمها مشروع دوزان ومن بين المقطوعات: يا طير سلمّلي على سورية، ع الروزانا، رقصة ستي، أول عشرة محبوبي ومقطوعة عن عنوان الحفل “شغف” أدّاها حسام حايك، “لقاء آخر” أدّاها علي حسن ومقطوعة سوزناك لعازف الكمان الراحل سامي الشوا.

وأكدّ مدير الثقافة في اللاذقية مجد صارم أن المهرجان تظاهرة ثقافية فنيّة غنيّة بالأنشطة والفعاليات بهدف المساهمة في إحياء التراث الذي يشكل جزءاً من تاريخنا وثقافتنا ووعينا الحضاري ويحمل المهرجان عروضاً متنوّعة تشمل جميع مجالات الثقافة والفن من أنشطة لمهن تراثية وحرف يدوية وألعاب أطفال ويافعين، وتقديم عروض للحكواتي ومسرح خيال الظل وندوات بمشاركة مختصين في التراث والتاريخ ومسرح تفاعلي ومعرض صور لمواقع أثرية في المحافظة موزعة على 6 مراكز ثقافية في مدينة اللاذقية وريفها.

وأشار مدير الأمانة السورية للتنمية باللاذقية راني صقر إلى أهمية الحفاظ على التراث وخصوصاً في ظل ما تعرضت له سورية من حرب إرهابية استهدفت بجزء كبير منها ثقافتنا ووجودنا وتاريخنا في محاولة لطمس هويتنا الحضارية، لافتاً لدور الأمانة في تسجيل رموز سورية على قائمة اليونسكو للتراث غير المادي وكان منها الوردة الشامية ومسرح خيال الظل.   وتخللت فعاليات المهرجان زيارة إلى المركز الثقافي في بلدة عين البيضا وجولة في متحف برهان حيدر للتراث الشعبي تضمن معروضات تدوير للمهن التراثية الحرفية لحمايتها من الاندثار، مثل: حلّ وغزل الحرير وتخريج المناديل الحريرية، قشر البرغل على الباطوس، نسج صواني القش، تقشيش الكراسي وأشار الباحث والخبير في التراث برهان حيدر إلى أن هذا المتحف يتسع لـ 13 مهنة وحرفة تراثية مؤكداً أهمية إحياء الأنشطة والمهرجانات التي تحتفي بتراثنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *