احتجاجات في فرنسا ضد مشروع قانون “الأمن الشامل”

خرجت تظاهرات احتجاجية في باريس على مشروع قانون جديد يُجرّم نشر صور لعناصر الشرطة أثناء تأديتهم عملهم. ورددوا المحتجون شعار “الحرية” وحملوا لافتات كُتب عليها “لا للدولة البوليسية”.

كما شدد المتظاهرون على أن مشروع القانون يقوض حرية الصحافة والرقابة على الانتهاكات المحتملة للسلطة عبر الشرطة.

وشارك في تظاهرات بالقرب من برج إيفل وسط باريس ممثلون عن وسائل الإعلام وحركات مثل “السترات الصفر”، بالإضافة إلى نقابات عمالية، ولوح البعض بأعلام الحزبين الشيوعي والخضر.

وأقر البرلمان الفرنسي الجمعة، تعديل “قانون الأمن الشامل”، الذي من شأنه تجريم نشر صور رجال الشرطة أثناء عملهم بنية الإضرار بـ”سلامتهم الجسدية أو النفسية”.

القانون الجديد يعاقب منتهكيه بالسجن مدة تصل إلى عام، فضلاً عن 45 ألف يورو غرامة، كما يخطط البعض لتنظيم احتجاجات مماثلة في مرسيليا وليل ومونبلييه ورين وسانت اتيان.

وقالت نقابات الصحفيين: إن “الشرطة تمنح الضوء الأخضر لمنع المراسلين من أداء عملهم واحتمال توثيقهم لانتهاكات محتملة”.

وواجهت الشرطة الفرنسية في السنوات الأخيرة اتهامات بوحشية تعاملها مع المتظاهرين والمشتبه بهم، وخاصة مع المواطنين من أصول إفريقية والعرب وأقليات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *