حلب تحتضن الإثنين أيام الثقافة السورية

حلب – غالية خوجة

برعاية المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، تحتفل وزارة الثقافة غداً الاثنين بأيام الثقافة السورية تحت شعار “ثقافتي هويتي”، العاكس للانتماء التجذيري بين الثقافة والهوية، وهو ما تجسده عناصر “لوغو الشعار” كموسيقا خلفية تضيئها الألوان بدلالات تراثية وحداثية معاصرة بين تشكّلات خطية ولونية تدعو إلى التفاؤل والسعادة أيضاً، وتجمع بين ألوان الضوء وظلال التربة وإيجابية السماء وموسيقا الألوان الفلكلورية ونغماتها الناتجة عن تلاقي تدرجات الألوان (الأحمر، الأرجواني، الناري، البرتقالي، الأصفر، الشمعي، البني، الترابي، الأزرق، اللازورد، الأخضر، الزمردي، الزبرجدي، الأسود، الفضي، الذهبي، الأبيض). وكأن هذه الألوان وخطوطها الهندسية، وخطوط ميلانها وانحناءاتها، ورسوماتها، وأشكالها وتشكّلاتها، ومرونة كتلتها، وحركة فراغها، تحكي عن الثقافة والهوية بألوان ومعانٍ حريرية تذكّرنا بـ”الدامسكو” والبيئة السورية الخضراء العميقة والفاتحة والغامقة المضادة لجميع حرائق الإرهاب والظلمات، إضافة إلى رموز اللوغو اللونية وديناميكيتها الدلالية المتفاعلة مع الخط العربي، المشيرة إلى تويجات الياسمين وأوراق الورود والعيون الساهرة والنقاط الخمس ورؤوس الرماح والجهات الممثلة برؤوس الأسهم، والمفعمة بعطور لون التربة السورية المروية بدماء الشهداء حتى مرحلة الإشباع والفيضان الذي يتحول إلى احتفاليات من الصمود والنصر والتألق والازدهار بالمستقبل من خلال إزهار الماضي بالحاضر.

احتفالية شاملة متنوعة

وتوازياً مع حفل الافتتاح الدمشقي، تنطلق برامج مديريات وزارة الثقافة والمراكز الثقافية في المحافظات السورية، ومنها حلب التي تساهم بحفلات موسيقية، وعروض مسرحية وسينمائية، ومعارض بين تشكيل وكتب ووثائق تاريخية، وملتقيات تشكيلية.

وعن هذه الاحتفالية الثقافية الشاملة، أوضح  جابر الساجور مدير الثقافة بحلب، أن شعار  “ثقافتي هويتي”، منهج عمل كبير في الفترة القادمة للحفاظ على التراث السوري الأصيل، ورعاية الطفولة للتقويم النفسي ومحو أثار الحرب من عقول الأطفال، واكتشاف المواهب المبدعة وتقديم الدعم والرعاية لها.

وعن فعاليات الأيام الثقافية بحلب المتناغمة مع احتفالية “ثقافتي هويتي”، أجابنا الساجور: هناك تشارك بين مديرية الثقافة ومديرية المسارح- مسرح حلب القومي، وتتضمن الأيام عدة فعاليات ثقافية، منها معرض تشكيلي، ومعرض للكتاب من مطبوعات الهيئة العامة السورية للكتاب في جامعة حلب- المكتبة المركزية، مسرحية للأطفال “الحلم” إعداد وإخراج محمود درويش عصر بعد غد الثلاثاء، الساعة 4 على مسرح المركز الثقافي بالعزيزية، وحفلة موسيقية لطلاب معهد صباح فخري مساء غد الاثنين  الساعة 6 على مسرح نقابة الفنانين.

وأضاف الساجور: هناك فعاليات للمسرح القومي في حلب، وستقدم الأمسية المسرحية من خلال شاشة ضوئية بشكل فيلم، يتبع العرض حوار بين الناقد والمتلقين والجمهور، وستتضمن فعاليات المسرح القومي: أمسية مسرحية تتضمن مسرحية “دائرة الطباشير”، إخراج أيمن زيدان يوم الأربعاء المقبل، وأمسية مسرحية تتضمن عرض مسرحية “وحيد القرن” إخراج زيناتي قدسية، يوم الخميس المقبل، وكلاهما تعرضان الساعة السادسة مساء على مسرح نقابة الفنانين، وتلي كل أمسية مسرحية جلسة نقدية حوارية للناقد المسرحي أنور محمد، ويدير الحوار الفنان حازم حداد. وهناك عرض زائر من دمشق مسرحية “تانغو”، وحفل فني تراثي لفرقة بيت الفنون للتراثـ الأخوين حداد، مساء بعد غد الثلاثاء، الساعة 6 على مسرح نقابة الفنانين.

فعاليات محببة للصغار والكبار

والملفت، أن “ثقافتي هويتي” تشكّل عالماً مختلفاً ومحبباً للشرائح الاجتماعية المختلفة، بدءاً من الأطفال واليافعين والطلاب، مروراً بالعائلات، وصولاً إلى الأدباء والفنانين المسرحيين والموسيقيين والتشكيليين. والعامل الجاذب أيضاً هو الثيمة الموضوعية المتسمة بالتراثية المعاصرة اليومية، المتمحورة مع الجذور والمتفرعة منها، والمتداخلة مع عالم التكنولوجيا أيضاً، ويضاف إلى هذا كله، أماكن الاحتفالية المتوزعة بين المركز الثقافي بالعزيزية ومسرح نقابة الفنانين والمكتبة المركزية بجامعة حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *