رحيل الفنان التشكيلي محمد الجندلي

حمص-البعث
نعى اتحاد الفنانين التشكيليين في حمص الفنان التشكيلي محمد الجندلي الذي رحل السبت الفائت بعد مسيرة فنية طويلة ترك فيها أثراً إبداعياً مهماً تنهل منه الأجيال اللاحقة.
ولد الراحل في مدينة حمص عام 1939، تتلمذ في بداياته على يد الفنان هشام المعلم في مدرسة التجهيز الاولى الزهراوي حالياً، حيث تعلم بدايات الفن قبل أن يتقنه أكاديمياً في كلية الفنون الجميلة بدمشق والتي تخرج فيها عام 1971 باختصاص هندسة ديكور.
شارك في معارض فردية وجماعية عديدة داخل وخارج القطر ونال عنها جوائز عدة منها جائزة الجمهورية العربية المتحدة الأولى.
ركز في أعماله على الفن الروحاني الذي يأخذ من التاريخ الإسلامي العميق ليمزج بينه وبين العمل الهندسي والزخرفي، فقد عالج الحرف بطريقة جديدة ومبتكرة نالت استحسان كبار الفنانين أمثال د. عفيف بهنسي ود.بشير زهدي اللذين اقترحا عليه تزيين الأبنية والجدران بهذا الأسلوب الفني المتميز. فقد عرف عنه امتلاكه لمهارات ذوقية رفيعة بالخط والتنفيذ الحرفي الدقيق، وبالتكوين المتآلف والمترابط، لاسيما الخط الكوفي حيث ركز جلّ اهتمامه على إبداع أشكاله المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *