“صامدون رغم الجراح”..  خدمات تحتاج الدعم لتعزيزها

حمص-عادل الأحمد:

تفقد الرفيقان أمين فرع الحزب عمر حورية ومحافظ حمص بسام بارسيك واقع العمل في جمعية (صامدون رغم الجراح)، اطلعا خلالها على الخدمات المجتمعية التي تقدمها للجرحى العسكريين والمدنيين في مركز العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل الحركي والعيادة السنية في الجمعية. كما اطلعا على مبادرة “ساهم معنا” التي أطلقتها الجمعية لتأمين الدواء للعائلات المحتاجة من ذوي الشهداء والجرحى والفقراء عبر صيدلية مركزية يتم رفدها بالأدوية ععهان طريق جم من عيادات الأطباء ومستودعات الأدوية والمساهمين و المتبرعين.

وأكد المحافظ سعي المحافظة الدائم لتقديم كافة أشكال الدعم للجرحى، مشيداً بالخدمات والجهود التي يبذلها أعضاء الجمعية ودورهم في غرس الأمل بالنفوس واستمرارية العطاء والبذل بما يسهم في بناء المجتمع، مؤكداً أهمية عمل الفرق التطوعية بالجمعية ودورها الإيجابي في زيادة قوة المجتمع، ودعم روابط المحبة والمودة بين أبنائه.

وخلال لقاء أمين الفرع والمحافظ مع أعضاء الجمعية وفرق العمل التطوعية، تمّ التأكيد على ضرورة وضع منهجية عمل منظمة من خلال تنظيم وإدارة الموارد بشكل منظم و إنشاء بنك معلومات يتضمن الإيرادات والخدمات المقدمة للجرحى بالإضافة إلى العمل على إقامة مشاريع إنتاجية تحقق إيرادات ودخل للجمعية تعود بالفائدة على الجمعية والجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *