أسلحة وذخائر بعضها إسرائيلي من مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية

عثرت الجهات المختصة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بعضها صنع كيان الاحتلال الإسرائيلي إضافة إلى طائرة استطلاع من مخلفات التنظيمات الإرهابية في المنطقة الجنوبية.

وذكر مصدر في الجهات المختصة أنه من خلال المتابعة الأمنية الدقيقة وبالتعاون مع وحدات الجيش العربي السوري في المنطقة الجنوبية تم العثور على كمية من الأسلحة والذخائر المتوسطة والثقيلة والخفيفة من مخلفات التنظيمات الإرهابية بعضها إسرائيلي الصنع إضافة إلى طائرة استطلاع.

وبين المصدر أن المضبوطات التي تم العثور عليها في مقرات التنظيمات الإرهابية شملت عشرات البنادق الآلية وقناصات من نوع “شتاير” ورشاشات 23 مم و12.7 مم وقنابل دفاعية وهجومية وصواريخ محمولة على الكتف وقذائف “ار بي جي” من مختلف العيارات منها الفراغي والمتفجر والترادفي المخصص للتعامل مع الأهداف المدرعة والمحصنة إضافة إلى عتاد متنوع بينه إسرائيلي الصنع وكميات من الذخائر الخفيفة والرشاشات وتجاوزت كمياتها 300 صندوق وبحدود أكثر من 230 ألف طلقة.

وبين المصدر أن وحدات الجيش بالتعاون مع الجهات المختصة تواصل عمليات تمشيط القرى والبلدات في جميع المناطق التي تم تطهيرها من الإرهاب وذلك لرفع مخلفات الإرهابيين وتأمينها بالكامل مشيراً إلى أن حجم هذه الأسلحة ونوعيتها يدل على الدعم الكبير الذي كانت تتلقاه التنظيمات الإرهابية من غرف عمليات تديرها أجهزة استخبارات غربية وإقليمية لإطالة عمر تلك التنظيمات التي دحرها الجيش العربي السوري.

وعثرت وحدات الجيش خلال عمليات تمشيطها المناطق المحررة من الإرهاب على عشرات الأنفاق ومستودعات الأسلحة والذخائر معظمها غربي أمريكي وإسرائيلي الصنع وكميات كبيرة من المعدات اللوجيستية إضافة إلى مقرات قيادة وتحكم كانت تستخدم للاعتداء على المناطق الآمنة ونقاط الجيش العربي السوري.

مقتل 3 من عملاء “قسد”

بالتوازي، قتل ثلاثة مسلحين من ميليشيا قسد العميلة وأصيب آخرون في هجمات على آلياتهم ونقاط انتشارهم في ريفي الحسكة ودير الزور.

وأفادت مصادر محلية بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لميليشيا قسد في محيط مدينة البصيرة شرق دير الزور ما أدى إلى إصابة عدد من المسلحين وتدمير السيارة. وأشارت المصادر إلى مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا قسد بهجوم شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة على إحدى نقاطهم في بلدة ذيبان فيما قتل مسلح آخر برصاص مجهولين قرب المحطة الثانية في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي.

وفي الحسكة أشارت مصادر محلية إلى أن عدداً من مسلحي ميليشيا قسد أصيبوا جراء استهداف مجهولين بالأسلحة الرشاشة سيارة عسكرية تابعة للميليشيا على الطريق الخرافي بالريف الجنوبي.

وفاة طفل في مخيم الهول

في الأثناء توفي طفل جراء نقص الرعاية الصحية في مخيم الهول للاجئين شرق الحسكة الذي تحتجز فيه قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا قسد آلاف العائلات في ظروف مأساوية ونقص الخدمات والرعاية الصحية. وقالت مصادر محلية إن طفلا توفي في مخيم الهول للاجئين بريف الحسكة الشرقي جراء نقص الرعاية الصحية داخل المخيم الذي تديره ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي في ظروف مأساوية تنذر بحدوث كارثة إنسانية نتيجة النقص الشديد بمتطلبات البقاء على قيد الحياة من مياه وأدوية وطبابة وغذاء وأمن وغيرها.

سياسياً، أكد نائب رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة المصري سيد الأسيوطي أن الإجراءات الاقتصادية الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مخالفة للقانون الدولي ويجب على المجتمع الدولي التحرك العاجل من أجل رفعها.

وأوضح الأسيوطي فأن هذه الإجراءات التي تفرضها واشنطن ومعها دول أوروبية على سورية لا تقف عند فرض الحصار الاقتصادي بل تتخطى ذلك إلى سرقة الموارد النفطية السورية، وأكد أن الجرائم الأمريكية في سورية لا تعد وقد تجاوزت أي جرائم أخرى.. فواشنطن تتعامل كما لو أنها خارج أي قانون وهو ما يسيء للمجتمع الدولي بأكمله ويجب عليه التصدي لهذه العجرفة الأمريكية والتضامن الفعلي مع الشعب السوري.

الاحتلال التركي يعتدي على عين عيسى

جددت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها بالمدفعية على محيط بلدة عين عيسى انطلاقاً من المناطق التي يحتلونها بريف الرقة الشمالي. وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال التركي ومجموعات من مرتزقتها الإرهابيين اعتدوا بالمدفعية على الأطراف الشمالية لبلدة عين عيسى شمال الرقة ما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات الأهالي وبعض المحاصيل الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *