تجدد الاشتباكات بين إرهابيي أردوغان وميليشيا “قسد” شمال الرقة

تجددت الاشتباكات التي اندلعت بين مرتزقة الاحتلال التركي من جهة وميليشيا “قسد”، المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي، في منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي ما أدى إلى تهجير أسر جديدة من القرى المحيطة بالمنطقة.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الاشتباكات العنيفة بين مجموعات إرهابية مدعومة من قوات الاحتلال التركي ومسلحين من ميليشيا “قسد” تجددت اليوم في محيط قرية تينة الجريد شمال غربي مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي أسفرت عن وقوع خسائر بين الطرفين.

وبينت المصادر أن ضراوة الاشتباكات أجبرت أسر جديدة من المنطقة على مغادرة منازلها إلى المناطق الآمنة جراء القصف المتبادل إضافة إلى حجم الدمار الذي خلفته الاشتباكات في بعض منازل المواطنين وممتلكاتهم والمرافق العامة.

واستشهد الجمعة مدنيان واضطر عشرات آخرون هجر منازلهم بسبب الاشتباكات التي اندلعت بين مرتزقة الاحتلال التركي من جهة وميليشيا “قسد” في قريتي الجهبل والمشيرفة بمنطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية أن الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين استهدفوا خلال الساعات الماضية بقذائف المدفعية منازل المواطنين في قريتي صيدا ومعلق شمال شرقي مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي ما أسفر عن وقوع أضرار مادية ببعض المنازل والبنى التحتية.

ولفتت المصادر إلى أن تصاعد اعتداءات قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها خلال الفترة الماضية على منطقة عين عيسى أدى إلى تهجير مئات الأسر معظم أفرادها من الأطفال والنساء من منازلها باتجاه المناطق الآمنة المجاورة.

وتواصل قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين اعتداءاتهم على المدنيين بريف الرقة واستهداف البنى التحتية والأملاك العامة والخاصة بالمدفعية وتنفيذ المزيد من حملات المداهمة والاختطاف في مناطق سيطرتهم في إطار مخططات النظام التركي للضغط على أهالي المنطقة وتهجيرهم منها والاستيلاء على ممتلكاتهم وحقولهم.

يأتي ذلك فيما ذكرت مصادر محلية  أن مسلحين من ميليشيا “قسد” داهموا بلدة الكرامة شرق مدينة الرقة وأقدموا على اختطاف عدد من الشبان وسوقهم تحت تهديد السلاح إلى معسكرات تدريب لزجهم بالقتال في صفوفها قسراً.

وكثفت ميليشيا “قسد” على مدى الأسابيع الأخيرة عملياتها في مداهمة قرى وبلدات أرياف الحسكة ودير الزور والرقة واختطفت عشرات الشباب من أبنائها لاقتيادهم إلى معسكرات خاصة بها وزجهم في صفوفها لخدمة أجنداتها المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي في المنطقة.

في المقابل أفادت مصادر محلية بأن مجهولين نفذوا هجوما بالأسلحة الرشاشة على نقاط تمركز ميليشيا “قسد” في محيط قرية مشيرفة قرب مدينة عين عيسى شمال الرقة ما أسفر عن مقتل مسلحين اثنين من الميليشيا.

وفي ريف دير الزور أشارت مصادر محلية إلى أن سيارة عسكرية تتبع لميليشيا “قسد” تعرضت لهجوم بعبوة ناسفة في محيط مدينة الشحيل بالريف الشرقي للمدينة ما تسبب بإصابة عدد من مسلحي هذه الميليشيات.

وتتواصل الهجمات على تحركات ومواقع مسلحي ميليشيا “قسد” ضمن مناطق انتشارهم في الجزيرة السورية حيث أصيب الجمعة عدد من مسلحي هذه الميليشيا جراء هجمات نفذها مجهولون ضد تحركاتهم في أرياف الرقة ودير الزور والحسكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *