مرتزقة أردوغان يعتدون بالمدفعية على قرى وبلدات بريفي الحسكة والرقة

واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها بقذائف المدفعية على محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة وعلى قرى شرق رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

مصادر محلية ذكرت أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها الإرهابيين اعتدوا بالمدفعية على محيط بلدة عين عيسى شمال الرقة ما أسفر عن أضرار في ممتلكات الأهالي وبعض المحاصيل الزراعية.

وفي ريف الحسكة الشمالي تحدثت مصادر محلية عن سقوط عدد من قذائف المدفعية الثقيلة مصدرها الاحتلال التركي ومرتزقته على المناطق السكنية في قرى العبوش وباب الخير وتل ورد وخربة الشعير شرق رأس العين ما تسبب بوقوع أضرار مادية في بعض منازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

واعتدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها أمس على المنازل في قرى وبلدات في محيط تل تمر 40 كم شمال مدينة الحسكة وذلك في إطار سياسة الضغط والترهيب التي تمارسها قوات الاحتلال لإجبار المدنيين على ترك قراهم وبلداتهم.

في الأثناء واصلت قوات الاحتلال الأمريكي خرقها سيادة الأراضي السورية حيث أدخلت رتلاً محملاً بمعدات ومواد لوجستية لدعم قواعدها غير الشرعية في الأراضي السورية عبر معبر الوليد غير الشرعي مع العراق.

وأشارت مصادر محلية من قرية السويدية  إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت ظهر اليوم عبر معبر الوليد غير الشرعي مع العراق رتلاً محملاً بمعدات ومواد لوجستية ويضم 50 آلية بين شاحنات وبرادات وحاملات على متنها حاويات وعدد من الصهاريج وذلك لتعزيز تواجدها غير الشرعي في ريف الحسكة.

وتدخل قوات الاحتلال الأمريكي بشكل متكرر قوافل من الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها اللاشرعي في منطقة الجزيرة السورية ولضمان استمرار سرقة النفط والثروات الباطنية السورية بمساعدة ميليشيا “قسد” والمجموعات المسلحة التي تدعمها وتشغلها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى