هاجس الدوري يرخي بظلاله على الاتحاد وعفرين في مسابقة الكأس

حلب – محمود جنيد 

عبور آمن حققه فريق الاتحاد إلى الدور الثالث من مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم على حساب جاره عفرين بهدفين نظيفين ظهر أمس الثلاثاء. المباراة أخذت أصداء واسعة قبلها، خاصة أن الجانب الاتحادي أخذها على محمل “جد الجد”، ووصفها المدرب أحمد هواش بالصعبة والمهمة معنوياً، بينما مرر مدرب عفرين بكري طراب فكرة حق الفوز المشروع، ولعب جمهور الفريقين لعبته على المدرجات.

المباراة انتهت كما سبق بفوز الاتحاد الذي لم يكن مقنعاً للكثيرين من أنصاره، حتى إن الموضوعيين من العفرينيين لم يقتنعوا بأداء فريقهم قبل أن يوضح المدربان الصورة التي ظهر فيها هاجس الدوري، إذ أكد مدرب الاتحاد الكابتن هواش بأنه أشرك بعض اللاعبين الشبان بهدف إراحة الركائز الأساسية لمباراة القمة المرتقبة السبت المقبل مع الوحدة، وأضاف هواش بأن غلة الأهداف كان من الممكن أن تزيد مع الفرص السانحة، إلا أن تأمين الفوز والتأهل  إلى الدور الثالث من مسابقة الكأس التي تأتي بأهمية بالغة ضمن حساباته أوقف النتيجة عند حد الهدفين.

من جانبه مدرب عفرين بكري طراب أوضح بأن مباراة الكأس مع الاتحاد تأتي بمثابة التحضير لمباراة النواعير ضمن الجولة الأولى لإياب دوري الدرجة الأولى الذي تتجند كل الجهود والطاقات لتجاوزه إلى الممتاز، وأبدى طراب رضاه عن أداء ومردود لاعبي فريقه أمام الجار العريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *